استكشف باقات مجرة
أعراض وأمراض

كيف تساهم العواطف في نشوء القلق والاكتئاب؟

القلق والاكتئاب كلاهما مشاعر أو عواطف إنسانية؛ وهما يجعلان المراهقين أكثر عرضةً لظهور عدد من الأمراض النفسية؛ وبالتالي يمكن التحكم في استجاباتنا عندما نشكّل تصوراً شخصياً صحيحاً ودقيقاً لمشاعرنا وعواطفنا. الاكتئاب والقلق من منظور العواطف يعاني الأشخاص المكتئبون من اضطراب مزاجي تنتج عنه دوامة من مشاعر الحزن وفقدان الاهتمام؛ والتي قد تستمر بشكل دائم، ويعاني الأشخاص القلقون من مشاعر عدم ارتياح ينتج عنها خوف وضيق قد يكون معتدلاً أو حاداً. على سبيل المثال، يزيد التعرّض لصدمات نفسية عاطفية في عمر مبكّر من احتمالية ظهور الاكتئاب في مراحل متقدمة من الحياة. وبشكل عام العجز في إدارة
look

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!