بعد العلاج من الاكتئاب: هل يعود أو يحدث مجدداً؟

هل يعود الاكتئاب بعد العلاج
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

لعل أكثر ما يؤرّق ويُقلق الذين يعانون من الاكتئاب هو السؤال الذي يتمحور حول إمكانية تكرر حدوث الاكتئاب، أو هل يعود الاكتئاب بعد العلاج؟

هل يعود الاكتئاب بعد العلاج؟

في دراسة حديثة توصّل الباحثون من خلالها إلى إمكانية أن يعود الاكتئاب بعد العلاج. وكي يصلوا لهذا الاستنتاج، راجع العلماء العديد من الدراسات المتعلقة بعوامل الخطورة لعودة الاكتئاب وتكرر حدوث الاكتئاب عند البالغين وكيفية حدوثهما. ولفهم كيف يعود الاكتئاب بعد العلاج حدد الباحثون عدداً من عوامل الخطورة التي تساعد في التنبؤ بما قد يتسبب بشكل مباشر أو غير مباشر في الاكتئاب، أو عودة الاكتئاب، أو تكرر حدوث الاكتئاب. وقد ربط العلماء عوامل الخطورة مع آليات عودة أو تكرار حدوث الاكتئاب من خلال وضعهم في إطار نظري يسهل متابعته.

اقرأ أيضا: كيف تتعامل مع اكتئاب طفلك؟

الاكتئاب، وعودته، وتكرر حدوثه

من المهم أن يسعى الإنسان جاهداً ليكون بصحة جيدة من جميع النواحي. كيف ذلك؟ لعّل المفهوم الحديث للصحة يعطينا تصوّراً أشمل عن معنى ”بصحة جيدة من جميع النواحي“. فالصحة هي ”حالة من اكتمال السلامة بدنياً وعقلياً واجتماعياً، لا مجرّد انعدام المرض أو العجز“. وبما أن التساؤل هو عن الاكتئاب وعودته بعد العلاج، فمن المهم فَهم أن الاكتئاب (أو الاضطراب الاكتئابي الرئيسي أو الاكتئاب السريري) هو اضطراب نفسي من الممكن حدوثه لأي شخص منّا سواءً كان صغيراً أم كبيراً. 

ومن الممكن حدوث الاكتئاب مرة واحدة خلال حياة الشخص ويمكن أن يتكرر أكثر من ذلك. ولا ينبغي بأي حال من الأحوال للإنسان التعامل معه على أنه ضعف، أو عيب، أو مرض يحمل وصمة اجتماعية. وهناك طرق علمية للكشف عن الاكتئاب، والتعامل معه، والعلاج منه سواءً بالأدوية التي يوصي بها الأطباء، أو العلاج السلوكي المعرفي لدى مختصين، أو بهما معاً.

يشكّل الاكتئاب خطراً رئيسياً على جميع الأشخاص حول العالم (لستم وحدَكم ولستنّ وحدكنّ) ويتميّز بأنه ذو العبء الأضخم من حيث السنين التي تُفقد بسبب المرض. ويتكرر حدوث الاكتئاب لدى ثُلث من يصابون بالاكتئاب الحاد. ومثال من المنطقة العربية، أظهر المسح الوطني للصحة النفسية في السعودية والمنشور في العام 2019، أن الاضطراب الاكتئابي الرئيسي يصيب 6% من السعوديين خلال مختلف مراحل حياتهم. ذلك يضع الاكتئاب كثالث أكثر اضطراب نفسي شائع بين السعوديين.

وحتى نفهم سويّاً هل يعود الاكتئاب بعد العلاج يجب البدء أولاً بتعريف المفردات الأساسية فالاكتئاب (Depression) يعرف على أنه، ”اضطراب مزاجي يسبب شعوراً بالحزن وفقدان الاهتمام“

وحالة عودة الاكتئاب (Depression Relapse) تعني حدوث انتكاسة؛ حيث يعود الشخص إلى نفس دوامة الاكتئاب التي لم يتخطاها أو يتشافى منها بشكل كامل. أما حالة تكرر حدوث الاكتئاب (Depression Recurrence) يعني أن يعاني الإنسان من دوامة اكتئاب جديدة (لا تتعلق بسابقاتها في حال قد عانى من الاكتئاب من قبل).

اقرأ أيضا:

أعراض عودة الاكتئاب

للاكتئاب اختبارات معيارية يقوم بها المختصون للأشخاص المحتمل إصابتهم به. ومن أشهر الأدوات المعيارية هو استبيان صحة المريض – 9 أو PHQ-9. وللاكتئاب أعراض تجعل من السهل التعرّف عليه لدى المتخصصين في الصحة النفسية. 

ومن أهم الأعراض هي القلق، ومشاعر الحزن، وفقدان الاهتمام أو المتعة في معظم الأنشطة العادية أو جميعها، ونوبات الغضب أو الإحباط حتى من الأمور البسيطة، واضطرابات النوم، واضطرابات الشهية إما بزيادة أو نقصان الوزن، ونشوء الأفكار الانتحارية أو الأفكار المتعلقة بالموت أو محاولة الانتحار، والشعور بانعدام المعنى في الحياة ككل أو في الحياة الخاصة، وانعدام السعادة بلا سبب، والتركيز في الماضي والاخفاقات، وتكرر حالات لوم النفس.

أسباب عودة الاكتئاب

في الدراسة السابقة صنّف العلماء عوامل الخطورة التي تساعد في التنبؤ بمسار حدوث الاكتئاب أو عودته وتكرره. واشتملت على إساءة التعامل مع الشخص خلال فترة الطفولة، وخطر الأعراض المتبقية بعد العلاج (لم تختفي بشكل كامل على الرغم من تناول العلاج للمدة المصرح بها من قبل المعالج)، وتاريخ تكرر حدوث الاكتئاب لدى الشخص. ثم حددوا عوامل الخطورة ”المحتملة“ والتي أيضاً تساعد في التنبؤ بمسار حدوث الاكتئاب أو عودته وتكرره مثل: حدوث الاكتئاب في سن مبكر، ومُدة الاكتئاب. 

وعوامل التأثّر الجينية، والعصبية الشديدة أو العالية، والانحيازات (الشخصية) المعرفية، وحِدة الاكتئاب، والضغوط الشخصية (وهذه تشمل جميع السلوكيات، المواقف، والأشخاص، والحوادث المقلقة)، واضطراب نوم حركة العين السريعة.

نصائح لعلاج الاكتئاب نهائياً

بناءً على ما سبق، يجب على الإنسان ألا يستخف بالاكتئاب أو من أعراضه. فالاكتئاب كما ذُكر يشكّل خطر رئيسي على جميع الأشخاص حول العالم. وفرصة أن يعود أو يتكرر بعد العلاج ليست مستبعدة خصوصاً فيمن تنطبق عليهم عوامل الخطورة. وعلينا جميعاً أن نبحث جاهدين عن العلاج لدى المختصين عند ملاحظة أي تحوّل غير مألوف في السلوك يتشكل في صورة الأعراض الخطيرة التي تم مناقشتها. وأن يأخذ العلاج مجراه لفترة أطول سواءً بالأدوية الطبية، أو العلاج السلوكي المعرفي لدى مختصين، أو بهما معًا.

وفي الختام يجب التنويه على أن الاكتئاب (أو الاضطراب الاكتئابي الرئيسي أو الاكتئاب السريري) اضطراب نفسي من الممكن حدوثه لأي شخص سواءً كان صغيراً أم كبيراً. ليس عيباً أن تصاب به أو أن يصاب به أحد المقربين منك. وإن حدث ذلك، اعلم أن التواصل الإيجابي والفعّال مع المصابين بالاكتئاب قد يكون من أهم وسائل الحماية ضد الانتحار؛ حيث يتم تقديم الدعم النفسي والمعنوي أو أياً كان، ومن ثَمّ إبلاغ الجهات المعنية في بلادك حتى يحصل المصاب على العلاج المناسب.

قد يهمك: