اضحك أكثر للتخلص من التوتر

الضحك
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio
ملخص: متى كانت آخر مرة قهقهت فيها؟ ألا ترغب في استعادة ضحكات الطفولة العفوية؟ هل جربت أن تنظر إلى المرآة وتضحك من نفسك؟ يُعد الضحك علاجاً حقيقياً؛ إذ إنه يقلل الشعور بالألم، ويعزز أداء جهاز المناعة المسؤول عن الدفاع عن الجسم كما يعزز وظيفة الجهاز التنفسي، وبخاصة بالنسبة إلى من يعانون الربو والقلق والعصبية، وهو ممتاز لكبار السن.

للضحك فوائد للصحة النفسية والجسدية لا يمكنك تخيلها. هل تعلم أننا في مرحلة الطفولة كنا نضحك نحو 300 مرة في اليوم؟ وأننا كلما تقدمنا في السن فقدنا قدرتنا على الضحك العفوي الذي يُعد علاجاً حقيقياً للتوتر قبل كل شيء؟

متى كانت آخر مرة قهقهت فيها؟ ألا ترغب في استعادة ضحكات الطفولة العفوية؟ هل جربت أن تنظر إلى المرآة وتضحك من نفسك؟ يُعد الضحك علاجاً حقيقياً؛ إذ إنه يقلل الشعور بالألم، ويعزز أداء جهاز المناعة المسؤول عن الدفاع عن الجسم كما يعزز وظيفة الجهاز التنفسي، وبخاصة بالنسبة إلى من يعانون الربو والقلق والعصبية، وهو ممتاز لكبار السن.

في مرحل الطفولة، نضحك نحو 300 مرة في اليوم، وفي معظم الأحيان يضحك الطفل ملء شدقيه ودون سبب حقيقي، ثم يخف ضحكنا تدريجياً للأسف في مرحلة الرشد، فيتوقف البعض عن الضحك كلياً أو حتى يمنع نفسه من ذلك ومن الشعور العفوي بالبهجة.

اقرأ أيضاً: ما أهم الفوائد النفسية للفكاهة والضحك؟

استعد ضحكتك من جديد

يجب ألا تتوقف عن الضحك لأنك صرت راشداً أو لأن الهموم تملأ ذهنك، هل تساءلت يوماً لمَ تستعين المستشفيات بالمهرجين "العلاجيين" في أجنحة المرضى؟ لأن مؤشرات الإنسان البيولوجية تتغير تماماً بعد جلسة من الضحك (بعض المستشفيات به "غرف للضحك" للبالغين حيث يمكنهم مشاهدة أفلام مضحكة أو قراءة الكتب أو الرسوم الهزلية أو حتى الاستماع إلى مسرحيات فكاهية).

يُعد الضحك والفكاهة شرطين أساسيين للتمتع بصحة جيدة، وهما ترياق ممتاز ضد الآثار السلبية للتوتر، ونستحضر هنا قصة الصحفي الأميركي نورمان كوزان (Norman Cousins).

لمس نورمان كوزان فوائد الضحك خلال إصابته بمرض التهاب الفقار اللاصق (التهاب المفاصل في العمود الفقري) في عام 1964؛ وهو مرض خطِر غير عكوس، فقد كان يشاهد أفلاماً كوميدية ومضحكة مثل أفلام لوريل وهاردي ويتناول الكثير من فيتامين سي، وفي كل مرة شاهد فيها هذا النوع من الأفلام، كانت آلامه تختفي لمدة ساعتين، وبعد 6 أشهر من هذا "العلاج" كان الختام بالشفاء.

للضحك العفوي فوائد عديدة

يوسع الضحك العفوي الأوعية الدموية؛ ما يخفض ضغط الدم ويمنع التوتر العضلي، ويزيد إنتاج الكاتيكولامينات والإندورفين؛ وهي المواد الكيميائية الحيوية التي تفرزها منطقة ما تحت المهاد في الدماغ، وتسهم في إدارة التوتر. وكذلك، يعزز الضحك أكسجة خلايا الجسم ويشد عضلات البطن؛ إنه وصفة للسعادة وتقوية الجهاز المناعي لذا اضحك كلما أمكنك ذلك. 1. مجلة نيو إنغلاند الطبية (New England Journal of Medicine)، 1976.

وخلاصة القول، يُعد الضحك وروح الدعابة أساسيين للتمتع بالصحة الجسدية والنفسية؛ لذا أطلق العنان لنفسك واضحك وامرح بعفوية، واعلم أن هذا من حقك.

اقرأ أيضاً: الضحك دون سبب: إذا عُرف السبب بَطُل العجب.

أندية الضحك

أنشأ الطبيب مادان كاتاريا (Madan Kataria) أندية الضحك في الهند سنة 1995، وترتب هذه الأندية ورشاً أو حلقات يومية يتعلم فيها الناس كيف يضحكون مع الآخرين لتعزيز صحتهم، ويشمل ذلك المعالجين أيضاً؛ ومنهم ممارسو العلاج الطبيعي الذين غالباً ما يأخذون الأمور على محمل الجد أكثر من اللازم، ولا يولون تأثير الضحك العفوي في الصحة والراحة النفسية حقه، حتى يتمكنوا من تأدية أعمالهم على أفضل نحو دون جدية مفرطة، وسيكون توضيح طريقة عيش حياة صحية للمريض من خلال روح الدعابة والبهجة والمرح، أسهل كثيراً.

غيّر نفسك لتغير العالم من حولك

مهما كان التوتر السلبي الذي تشعر به، يمكنك دائماً تحويله إلى طاقة إيجابية تساعدك على تغيير حياتك وتحقيق ذاتك، ويمكن للأساليب الطبيعية أن تكون مفيدة فقط إذا تحليت بالإرادة الواعية وقررت أن تغير سلوكاتك السلبية التي تمنعك من التقدم.

حينما تتحلى بالتفكير الإيجابي فإنه لا يعود ثمة مجال للتوتر أو تأثيراته السلبية، ومن الأفكار السلبية التي يجب أن تتخلى عنها في هذا الصدد هي أن الأخطاء التي يرتكبها الآخرون سبب تعاستك أو توترك أو غضبك، فهذا يولد داخلك عدوانية تجاه من حولك التي ليست إلا انعكاساً لعدوانيّتك تجاه ذاتك.

كُن متسامحاً

تعلّم أن تتسامح مع الآخرين لأن هذا السلوك يعود بالفائدة عليك أولاً؛ إذ تؤدي مشاعر الاستياء إلى إلى إفراز هرمونات التوتر مثل الكورتيزول والأدرينالين والهرمون الموجه لقشرة الكظر وما إلى ذلك؛ التي تتحول بمرور الوقت إلى سموم حقيقية في الجسم، أما التسامح فيحفز إنتاج هرمونات الهدوء والراحة النفسية التي تقوي الجهاز المناعي.

اقرأ أيضاً: 5 أسباب للضحك في مكان العمل.