كيف يمكن لممارسة التلوين أن تخفف من اكتئابك وقلقك؟

عملية التلوين
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ملخص: تسمح عملية التلوين للأفراد بالتركيز على الحاضر، ما يتيح حالة تأمّل يمكن أن تساعد في تقليل القلق وتعزيز الصحة العاطفية والنفسية.

ربما صادفت دفاتر التلوين للكبار على رفوف المكتبات والمتاجر والإنترنت! لقد غمرت هذه الدفاتر كل مكان في السنوات القليلة الماضية. يبدو أن أنماط رسوماتها المفرغة من الماندالا والحيوانات وتصميمات الأزهار تجذب العديد من الناس ولاسيما أولئك الذين أحبوا الرسم والتلوين في طفولتهم. لكن ما الذي يجعلها مشهورة جداً؟ يبدو أن لهذه الممارسة تأثير مهدّئ محتمل أشبه بالاستماع إلى الموسيقى المفضّلة أو ممارسة التأمّل. هذه الفائدة وفوائد أخرى عديدة ومدهشة ستتعرّف إليها في هذا المقال.

ما هو التلوين للكبار؟

لم يعد التلوين حكراً على الصغار فقط، بل أصبح واحداً من نُهج الرعاية الذاتية وتقنيات الاسترخاء المنتشرة في السنوات الأخيرة. يتمّ ذلك من خلال استخدام دفاتر التلوين المصمّمة للبالغين، والتي تتميّز بتصميمات تتراوح بين متوسّطة التعقيد وعالية تعقيداً مثل رسوم الماندالا (Mandalas) والمناظر الطبيعية والأنماط المجرّدة والحيوانات التي تروق للمقبلين على استخدامها. وتندرج أيضاً أنشطة التلوين الرقمي على الأجهزة اللوحية أو أجهزة الكمبيوتر ضمن التلوين للكبار (Adult Coloring).

وتوضّح اختصاصية الاستشارات النفسية والعلاج بالفن، خلود العدني، أن استخدام دفاتر التلوين للكبار لن يعالج الاكتئاب الحاد على سبيل المثال، لكن يمكن أن يساعد على الاسترخاء المؤقّت وإعطاء الإحساس بالقدرة على السيطرة بسبب تكرار الحركة الواحدة في عملية التلوين. وتضيف: "إن تلوين الفراغات الصغيرة والمعقّدة داخل الخطوط وأنماط الأشكال الهندسية المتكرّرة يسهم في تحفيز إحساس الدماغ بالنظام، وبالتالي المساعدة على التركيز واستجماع شتات الأفكار".

اقرأ أيضاً: الماندالا: رسومات منظّمة لإعادة التركيز

3 فوائد نفسية وأكثر تجنيها عند ممارسة التلوين للكبار

يشير عالم النفس الإكلينيكي الأميركي سكوت بيا (Scott Bea)، إلى أن التلوين عبارة عن نشاط بسيط ومريح مثله مثل أنشطة أخرى تتطلّب اهتماماً خارج وعينا بأنفسنا كالحياكة والقيام بجولة في نهاية الأسبوع، لذلك؛ تساعدنا هذه الممارسة على إعادة تركيز انتباهنا، إضافة إلى الفوائد الثلاث التالية:

  1. إبعاد انتباهك عن الضغوط: إذ يجعل اهتمامك يتدفّق بعيداً عن نفسك وعن الأمور التي تضغط عليك من خلال التركيز على اللحظة الحالية. فالتلوين أشبه بتمرينٍ تأمّلي.
  2. إراحة الدماغ: يتبخّر تركيزك على صعوبات الحياة عندما تركّز تفكيرك على هذا النشاط البسيط، ما يساعد الدماغ على الاسترخاء.
  3. منحك المتعة لأنه عمل غير شاق: لن يحاسبك أحد إن لوّنت خارج الخطوط أو كانت نتيجة التلوين فوضوية؛ وهذه إحدى المزايا المريحة التي تجعل التلوين ملاذاً ممتعاً للكبار.

ويشير سكوت بي إلى فوائد أخرى للتلوين أثبتتها دراسات علمية عديدة، من بينها دراسة أوضحت أن العلاج النفسي بالفن يساعد الأفراد على التعامل مع مجموعة من الحالات النفسية مثل الاكتئاب والقلق والإدمان والصدمات. كما يمكن أن يساعد بشكل كبير النساء اللواتي يخضعن لعلاج السرطان على تخفيف حدّة أعراض الاضطراب الجسدي والعاطفي.

كما أظهرت نتائج دراسة أخرى أن تأثير تلوين التصاميم الهندسية المعقدة كالماندالا أدّى إلى انخفاض ملحوظ في مستويات القلق بين مجموعة من الطلاب الجامعيين.

 ما هو تأثير تلوين أشكال الماندالا؟

الماندالا هي مخطّطات هندسية ذات رمزية مقدّسة في بعض الديانات. وقد انتشر استخدامها ضمن رسومات دفاتر التلوين المخصّصة للبالغين. وكان الطبيب والمحلّل النفسي كارل يونغ من أوائل من درسوا تأثيرها، حيث اعتقد أنها رمز للعملية الداخلية التي ينمو الأفراد من خلالها نحو تحقيق إمكاناتهم الكاملة. وقد استخدمها في العلاج النفسي مع المرضى الذين ليس لديهم معرفة بها، لإنشاء ماندالا فردية خاصة بهم، ما مكّنه من التعرّف إلى الاضطرابات العاطفية لديهم ومساعدتهم على تطوير شخصياتهم.

ويقول يونغ: "تتمتّع معظم المندالات بطابع حدسي وغير عقلاني. ومن خلال محتواها الرمزي، فإنها تمارس تأثيراً ارتجاعياً في اللاوعي. لذلك فهي تمتلك أهمية "سحرية"، مثل الأيقونات التي لا يعي المريض فعاليتها المحتملة".

ووفقاً لنتائج دراسة نُشرت في 2020، شملت 120 من كبار السن، ساعد تلوين الماندالا لمدة 20 دقيقة على التخفيف من مشاعر القلق بشكل كبير مقارنة بأنواع التلوين الأخرى والرسم الحر والقراءة. حيث أفاد المشاركون بأنهم شعروا بالهدوء والأمان والراحة بشكل عام.

اقرأ أيضاً: صنع الأشياء متعة تفتح باباً لسعادةٍ من نوعٍ آخر

ختاماً، يمكن اعتبار التلوين للكبار أكثر من مجرّد هواية أو تسلية، نظراً للفوائد العديدة المحتملة التي يمكن أن يحصل عليها الأشخاص الذين يعانون من الضغوط والتوتر من ممارسة تمارين التلوين الأشبه في تأثيره بتمارين التأمل واليقظة.