اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أنا

7 طرق تساعدك على خلق الانطباع الإيجابي عند تواصلك مع الآخرين

يقول المدربون الأميركيون أن هنالك فرصة واحدة فقط لترك الانطباع الإيجابي الأولي لدى الآخرين، وتؤكد الدراسات أهمية الرسائل التي ننقلها للآخرين من خلال الإيماءات والنظرات ونبرة الصوت. نقدم لكم فيما يلي لمحةً عن كيفية تسخير الإشارات التي تصدر عنكم في ترك انطباع إيجابي عند التواصل مع الآخرين. 1 مارس التواصل البصري المباشر والعفوي في حين أنه من المهم ألا تكون نظراتك زائغةً خلال التواصل مع محاورك، فيجب من جهة أخرى ألا تحدق باستمرار ولفترة طويلة في عينيه. أظهرت الدراسات أن التواصل البصري الإيجابي يخضع إلى بعض القواعد. خلال عرضك لوجهة نظرك انظر إلى محاورك في عينيه بصورة مباشرة مع رسم ابتسامة خفيفة (قد يكون الأمر أسهل إذا كانت تربطك به معرفة سابقة)، ثم أزح نظرك تماماً كما تفعل عندما تناقش شخصاً مألوفاً لديك، وأخيراً انظر مجدداً في عينيه وكرر ذلك بانتظام. من الضروري عدم التحديق بصورة مستمرة في عيني محاورك؛ إذ يمكن أن تعبر هذه الوضعية عن ميل إلى السيطرة أو العدوانية الشديدة أو المبالغة في الثقة بالنفس. 2. ابتسم بثقة إن الابتسامة التي تدل على الثقة الصحيحة بالنفس هي تلك التي لا نُظهر من خلالها الكثير من أسناننا، فالابتسامة العريضة جداً قد تشير إلى المبالغة في الثقة بالنفس، أو الألفة، أو حتى أنها قد تظهرك بمظهر الضعف والخضوع والميل إلى استرضاء الآخر. من جهة أخرى فإن الابتسامة الجافة السريعة وبشفاه مطبقة لا ترسل إلى محاورك الرسالة الصحيحة فهي تعبر عن نفاذ صبر مشوب بالغطرسة (حتى لو كان المرء يشعر بداخله بالخوف الشديد على سبيل المثال). يمكنك أن تتمرن على الابتسامة الواثقة أمام المرآة كما يلي: قف أمام المرآة واجعل ظهرك مستقيماً وأرخِ
look

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!