اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شريكي و شريكتي

هل يدفعنا ألم الانفصال إلى تجنّب الوقوع في الحب؟

شارك
شارك
عادة ما يكون قرار الانفصال عن الآخر حاسماً، فقد قطع هؤلاء النساء والرجال أنفسهم عن كل المشاعر، ويخشون دخول قصة حب جديدة. ولكن قلة من يستطيعون العيش من دون هذه المشاعر العاطفية النبيلة. "لقد تمكنت دائماً من إدارة حياتي العاطفية والتحكم فيها" كما تشهد ليلى البالغة من العمر 35 عاماً. وتتابع: "لكن قبل ثلاث سنوات، وقعت في الحب بجنون. ولأول مرة في حياتي، قررت أن أفعل ذلك دون التفكير في العواقب. لقد ترك شريكي زوجته للتو بعد مرور عام على الوقوع في الحب. لم أكن سعيدة بهذا القدر من قبل أبداً! ثم فجأة أخبرني أنه سيعود للعيش معها، ومن هنا بدأت الكوابيس. لقد مررت بأسوأ تجربة في حياتي، 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!