6 طرق فعالة تساعدك على زيادة ثقتك بنفسك

الثقة بالنفس
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ملخص: تُعد الثقة بالنفس عنصراً أساسياً للتمتع بصحة نفسية سليمة كما أن العمل على تنميتها يعزز فرص النجاح في مجالات الحياة المختلفة؛ ولذلك تقدم لك مختصة نفسية في المقال التالي 6 ممارسات لتعزز ثقتك بنفسك.

هل تفتقر إلى الثقة بالنفس والقدرة على تأكيد الذات؟ في ما يلي، تُطلعك المختصة النفسية إيمي مورين (Amy Morin) على 6 أساليب تساعدك على تعزيز ثقتك بنفسك.

حينما يحب الإنسان نفسه، فإنه يثق بها وبقدراته، وهذا يسهّل عليه الحياة ويشد من أزره في مواجهة صعوباتها. تُعد الثقة بالنفس عنصراً أساسياً للتمتع بصحة نفسية سليمة؛ كما أن العمل على تنميتها يعزز فرص النجاح في مجالات الحياة المختلفة، ولا سيما المجال المهني، ناهيك بأنها تحسن الصحة العامة وتزيد الشعور بالسعادة.

سلّطت دراسة أُجريت على طلاب الطب في جامعة نيفادا (University of Nevada) في الولايات المتحدة، الضوء على الدور المحوري للثقة بالنفس في عيش حياة سعيدة وناجحة. مثلاً؛ نعرف جميعاً بأن التحدث في الأماكن العامة، أو إلى رئيسنا العمل لطلب علاوة، يتطلب الكثير من الشجاعة والثقة بالنفس؛ لكن الحل لا يكمن في انتظار اللحظة المناسبة لخوض مثل هذه المواقف لأنك قد لا تكون مستعداً تماماً على أي حال، والأفضل هو أن تركز على خطوات صغيرة لبناء ثقتك بنفسك وتحسين كل مجال من مجالات حياتك. وفي ما يلي، تقدم لنا المؤلفة والمختصة النفسية إيمي مورين 6 ممارسات تساعدنا على تحقيق ذلك.

اقرأ أيضاً: أسباب انتشار عمليات التجميل وعلاقتها بالثقة بالنفس.

6 ممارسات لتتعلم اكتساب الثقة بالنفس

1. توقف عن مقارنة نفسك بالآخرين

من الطبيعي أن تقارن نفسك بالآخرين في حدود المعقول، وعلى الرغم من ذلك فقد عززت وسائل التواصل الاجتماعي هذا الميل؛ إذ بات الناس يقارنون حياتهم ومظهرهم باستمرار بما يرونه على هذه المنصات، فكل شخص يشعر أن غيره في وضع أفضل منه. لكن ما علينا معرفته هو أن مقارنة النفس بالآخرين باستمرار تُضعف ثقتنا بأنفسنا، وقد أظهرت الدراسة أن الطلاب الذين يغارون من نجاح أقرانهم كانت لديهم الصورة الذاتية الأكثر سلبية.

نصيحة المختصة النفسية: لا تنظر إلى الآخرين بوصفهم منافسين لك؛ بل استلهم من معرفتهم وخبراتهم لكي تتعلم كيف تطور ذاتك.

2. ضع حدوداً للآخرين

من الضروري أن تضع حدوداً في علاقاتك مع الآخرين. تقول المختصة النفسية إيمي مورين: "عندما تضع حدوداً صحية، ستحدد ما تقبله من الآخرين وما لا تقبله، وهذا سيمنحك شعوراً بالأمان الداخلي". من خلال خلق بيئة حياتية تحترمك وتحترم قيمك، فإنك ستتمكن من التحكم في حياتك كما يناسبك؛ الأمر الذي سيعزز ثقتك بنفسك.

نصيحة المختصة النفسية: تعلَّم كيف ترفض ما لا تريده؛ كن حازماً عندما يتجاوز شخص ما حدودك الشخصية وكن واضحاً بشأن توقعاتك من علاقاتك.

3. اعتنِ بجسدك

لا يتمحور الاهتمام بالجسد حول الناحية الجمالية فحسب؛ إذ تقول مورين: "يعزز تناول الأكل الصحي وممارسة الرياضة أو التأمل حالتك النفسية الإيجابية" لأنك حينما تمنح أولوية للاعتناء بنفسك، سترسل رسالة إلى عقلك الباطن مفادُها أنك على رأس قائمة أولوياتك ولا طريقة أفضل من ذلك لتعزز ثقتك بنفسك.

4. صاحِب الأشخاص الإيجابيين

توصلت الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يعانون تدنياً في احترام الذات يميلون إلى إحاطة أنفسهم بأشخاص يقللون من شأنهم؛ لذا لا تجالس الأشخاص الكثيري الانتقاد أو الذين يُصدرون الأحكام على من حولهم باستمرار، فهم سيضرون باحترامك لذاتك ويحطمون معنوياتك. وتقول المختصة: "للأشخاص المحيطين بك دور كبير في شعورك تجاه ذاتك؛ لذا انتقيهم بعناية، فحينما تحيط نفسك بأشخاص منفتحين وإيجابيين، ستعزز فرص شعورك بالسعادة".

نصيحة المختصة النفسية: إذا كانت صورتك عن نفسك سلبية، رافق دائماً أشخاصاً إيجابيين يُثنون عليك ويدعمونك، ركز على العلاقات الصحية والمثمرة ولا تتردد في قطع علاقتك بالأشخاص الذين يستنزفون طاقتك ويقيدونك، وسترى كيف ستزداد ثقتك بنفسك.

5. اجعل حديثك مع نفسك إيجابياً

انتبه من صوتك الداخلي الصغير، هل تشجع نفسك وتمدحها حينما تحقق إنجازاً ما، أم تقلل منها باستمرار؟ إذا كانت هذه هي الحال، سيترسخ الشعور بالعجز في عقلك الباطن؛ لذا احرص على أن يكون حديثك مع نفسك أكثر تسامحاً ولطفاً فبهذه الطريقة ستتغلب على الشك في قدراتك وستكون مستعداً لمواجهة تحديات جديدة".

نصيحة المختصة النفسية: يمكنك أن تستبدل بحديث النفس السلبي آخرَ إيجابياً بكل سهولة، وهذا سيساعدك على تعزيز ثقتك بنفسك يوماً بعد يوم، فبدلاً من أن تقول لنفسك: "لا يمكنني التعامل مع هذا الموقف"، قل: "يمكنني فعل ذلك"، وبدلاً من أن تقول: "لم أحقق أي شيء أبداً"، قل: "في المرة القادمة، سأحقق ما هو أفضل".

6. تصرَّف كما لو كنت تثق بنفسك ثقة تامة

تصرَّف كما لو كنت تثق بنفسك ثقة تامة حتى لو لم تكن كذلك، ومن خلال اتخاذ خطوات يومية صغيرة، ستشعر بمزيد من الثقة. تقول المختصة: "أفضل طريقة لتغيير شعورك تجاه ذاتك هي أن تتصرف على نحو مختلف؛ أي أن تتشجع على مواجهة ما يخيفك".

نصيحة المختصة النفسية: اسأل نفسك عما كنت ستفعله لو امتلكت ثقة تامةً بنفسك، وواجه التحديات الشخصية. على سبيل المثال، إذا كنت ترغب دائماً في تلقي دروس في العزف لكنك لم تتحلَّ بالجرأة اللازمة لفعل ذلك، فواجه خوفك من خلال التسجيل في دورة لتعليم العزف.

أخيراً، حتى التغييرات الطفيفة مثل اتخاذ وضعية جسدية مختلفة سيكون لها تأثير كبير في عقلك الباطن وستزيد مشاعرك الإيجابية تجاه ذاتك.

اقرأ أيضاً: الانسجام بين الروح والعقل مفتاح السعادة والثقة بالنفس.