اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أنا

كيف توفر وسائل التواصل الاجتماعي الدعم وتزيد من الشعور بالوحدة في الوقت ذاته؟

شارك
شارك
ما أن ظهر فيسبوك (Facebook) في سماء وسائل التواصل الاجتماعي، حتى أصبح طوق نجاة لكثيرين للبحث عن أصدقاء لم يتمكنوا من لقائهم في الواقع منذ سنوات عديدة، وعائلات تمكَّنت من لم شملها أخيراً، لدرجة أن بدأ البعض في البحث عن شجرة عائلتهم بتكوين مجموعات للتواصل مع أقاربهم في البلدان المختلفة، بالإضافة إلى إمكانية التعرُّف إلى أصدقاء جدد تجمعهم اهتمامات مشتركة. وعلى الرغم مما لتلك الوسيلة من دور فريد في لم شمل من تفرقت بهم السبل؛ ما زاد من شعورهم بالدعم والقدرة على التواصل بطريقة تختلف عن طرق الاتصال التقليدية في ظل أدائهم لمهامهم اليومية بصورة طبيعية؛ فإن الأمر اختلف بشكل كبير في السنوات اللاحقة. أصبح التوسُّع في استخدام فيسبوك وغيره من وسائل التواصل الاجتماعي والمحتوى المقدَّم على كل منها سبباً للشعور بالوحدة والاكتئاب والقلق، بالإضافة إلى تكوين صورة ذهنية سلبية عن الذات، مثلما أوضحت مراجعة لعدد من الدراسات المنشورة في دورية "طبيعة الاكتئاب" (The Nature of Depression). كيف تؤثر وسائل التواصل الاجتماعي في الصحة العقلية؟ تشير "كريستين ستابلر" (Christine M. Stabler)؛ المديرة الطبية لصحة المرأة في مستشفى لانكستر للصحة العامة بأميركا، في مقالها عن تأثير وسائل التواصل الاجتماعي في الصحة العقلية، إلى عدد من تلك الآثار في الصحة النفسية والعقلية: 1. الإدمان توضح ستابلر أن تطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي لها نفس تأثير المقامرة في الدماغ، نظراً لأن الفرد لا يعرف المحتوى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!