استكشف باقات مجرة
عائلتي

لماذا قد يضرب الطفل نفسه عند الغضب؟

قد تبدو نوبات الغضب عند الأطفال وبعض تصرفاتهم غير منطقية أو مدفوعة بأسباب حقيقية بالنسبة للكبار الذين يعتبرون الطفولة مرحلة تحوي كثيراً من التصرفات التي لا داع لشغل البال بها، ذلك لأنها مجرّد مرحلة سيتجاوزها الطفل آجلاً أو عاجلاً. لكن الأمر ليس كذلك؛ فتصرفات وانفعالات الأطفال لا تحدث من فراغ أو من دون سبب، فتلك النوبات من الغضب التي يضرب فيها الطفل نفسه و يُعبِّر عنها بالصراخ أو الركل أو البكاء أو التصرّف بعدوانية لها عدة أسباب، وتُعتَبَر إحدى الطرق التي تساعد الطفل على التعبير عما يشعر به بسبب افتقاره للكلمات التي تعبِّر عن تلك المشاعر القوية كما يستطيع أن يفعل الأطفال الأكبر سناً والبالغون. يجب اتباع مجموعة من الاستراتيجيات لمجابهة نوبات الغضب عند الأطفال حتى لا تتفاقم حدتها وتؤدي لمشاكل أكبر. ما هي نوبات الغضب عند الأطفال؟ تتمثّل نوبة الغضب لدى الأطفال في البكاء أو الصراخ أو تصلب الأطراف أو تقوس الظهر، فضلاً عن السقوط أو التحرُّك ببطء. في بعض الحالات قد يحبس الأطفال أنفاسهم أو يتقيؤون أو يكسرون الأشياء، وقد يتصرفون بعدوانية. تكون تلك النوبات شائعة عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنة إلى 3 سنوات، كما أنه يمكن أن يعاني الأطفال الأكبر سنّاً منها أيضاً لكن بدرجة أقل، ذلك قد يعود لعدم توصُّلهم بعد لأساليب
look

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!