زيارة البحر تنعشك نفسياً وجسدياً، تعرف إلى السر

يساعد هواء البحر العليل الذي ترتفع فيه نسبه الأكسجين على تنشيط الدماغ، كما أن التعرض لرذاذ مياهه يشعرنا بالاسترخاء، أما أمواجه اللطيفة التي تصطدم بنا فيمكن تشبيهها بالحصول على تدليك للجسم؛ إذ يقدم لنا البحر علاجاً حقيقياً يستحق التجربة. يبلغ الضغط الجوي ذروة ارتفاعه عند مستوى سطح البحر ما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الأكسجين في الهواء، كما تنتج العوالق البحرية (الطحالب المجهرية) التي تعد رئةً حقيقيةً لكوكبنا، 70% من الأكسجين الذي نستنشقه؛ ما يهيئ جواً مثالياً لتنشيط عمل الرئتين. من جهة أخرى يساعد الضغط الجوي المرتفع أجسادنا على امتصاص الشوارد السالبة الموجودة في هواء البحر التي تحد من الشعور بالألم…

لمواصلة قراءة المقال مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني
لمواصلة قراءة المقال مجاناً
حمّل تطبيق مجرة.