اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أنا

كيف يفضح الجلد عواطفنا؟ علاقة معقّدة ينبغي فكّ لُغزِها

شارك
شارك
يبدو أن بشرتنا تعبّر عن كل ما لا يمكننا قوله بالكلمات، سواء احمّر وجهنا من الخجل أو اقشعرّ جسمنا من لمسة حنان؛ وهذا ما يؤكد أن بين الجلد والمشاعر لغة معقدة ينبغي فك لغزها. سواء كان الجو حاراً أو بارداً أو كنت تشعر بألم ما أو ملمس ناعم، فالجلد يشعر ويمتص ويلتقط كل شيء، وذلك لإيصال الرسالة على الفور إلى عقولنا.  لكن من بين كل هذه المعلومات؛ لا شيء أهم من ذكر أن الجلد، بما فيه من خلايا حسية يبلغ عددها 5 مليون، يفضّل المداعبات، علماً أن كل متر مربع من الجلد يشكّل مستقبلاً حسياً هائلاً يفصلنا عن العالم الخارجي.  يؤكد ذلك أحد رواد دراسة التأثيرات الحسية للجلد، الباحث الأميركي آشلي مونتاغو قائلاً: "الجلد أهم عضو في جسم الإنسان؛ كل إحساس يتوافق مع رسالة إنسانية أساسية" 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!