$User->is_logged_in:  bool(false)
$User->user_info:  NULL
$User->check_post:  object(stdClass)#6946 (14) {
  ["is_valid"]=>
  int(1)
  ["global_remaining_posts_to_view"]=>
  int(0)
  ["remaining_posts_to_view"]=>
  int(0)
  ["number_all_post"]=>
  int(0)
  ["number_post_read"]=>
  int(0)
  ["exceeded_daily_limit"]=>
  int(0)
  ["is_watched_before"]=>
  int(0)
  ["sso_id"]=>
  int(47293)
  ["user_agent"]=>
  string(40) "CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)"
  ["user_ip"]=>
  string(12) "44.210.77.73"
  ["user_header"]=>
  object(stdClass)#6953 (42) {
    ["SERVER_SOFTWARE"]=>
    string(22) "Apache/2.4.57 (Debian)"
    ["REQUEST_URI"]=>
    string(161) "/%D8%B3%D9%84%D9%88%D9%83%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AE%D8%B5-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%88%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A8%D9%8A/"
    ["REDIRECT_HTTP_AUTHORIZATION"]=>
    NULL
    ["REDIRECT_STATUS"]=>
    string(3) "200"
    ["HTTP_AUTHORIZATION"]=>
    NULL
    ["HTTP_X_FORWARDED_PROTO"]=>
    string(5) "https"
    ["HTTP_CONNECTION"]=>
    string(7) "upgrade"
    ["HTTP_HOST"]=>
    string(13) "nafseyati.com"
    ["HTTP_ACCEPT_ENCODING"]=>
    string(4) "gzip"
    ["HTTP_CF_RAY"]=>
    string(20) "85f883c5fde820d8-IAD"
    ["HTTP_CF_VISITOR"]=>
    string(22) "{\"scheme\":\"https\"}"
    ["HTTP_USER_AGENT"]=>
    string(40) "CCBot/2.0 (https://commoncrawl.org/faq/)"
    ["HTTP_ACCEPT"]=>
    string(63) "text/html,application/xhtml+xml,application/xml;q=0.9,*/*;q=0.8"
    ["HTTP_ACCEPT_LANGUAGE"]=>
    string(14) "en-US,en;q=0.5"
    ["HTTP_CF_CONNECTING_IP"]=>
    string(12) "44.210.77.73"
    ["HTTP_CDN_LOOP"]=>
    string(10) "cloudflare"
    ["HTTP_CF_IPCOUNTRY"]=>
    string(2) "US"
    ["PATH"]=>
    string(60) "/usr/local/sbin:/usr/local/bin:/usr/sbin:/usr/bin:/sbin:/bin"
    ["SERVER_SIGNATURE"]=>
    string(73) "
Apache/2.4.57 (Debian) Server at nafseyati.com Port 80
" ["SERVER_NAME"]=> string(13) "nafseyati.com" ["SERVER_ADDR"]=> string(11) "172.19.0.21" ["SERVER_PORT"]=> string(2) "80" ["REMOTE_ADDR"]=> string(12) "44.210.77.73" ["DOCUMENT_ROOT"]=> string(13) "/var/www/html" ["REQUEST_SCHEME"]=> string(4) "http" ["CONTEXT_PREFIX"]=> NULL ["CONTEXT_DOCUMENT_ROOT"]=> string(13) "/var/www/html" ["SERVER_ADMIN"]=> string(19) "webmaster@localhost" ["SCRIPT_FILENAME"]=> string(23) "/var/www/html/index.php" ["REMOTE_PORT"]=> string(5) "50516" ["REDIRECT_URL"]=> string(57) "/سلوكيات-الشخص-العدواني-السلبي/" ["GATEWAY_INTERFACE"]=> string(7) "CGI/1.1" ["SERVER_PROTOCOL"]=> string(8) "HTTP/1.1" ["REQUEST_METHOD"]=> string(3) "GET" ["QUERY_STRING"]=> NULL ["SCRIPT_NAME"]=> string(10) "/index.php" ["PHP_SELF"]=> string(10) "/index.php" ["REQUEST_TIME_FLOAT"]=> float(1709625022.45743) ["REQUEST_TIME"]=> int(1709625022) ["argv"]=> array(0) { } ["argc"]=> int(0) ["HTTPS"]=> string(2) "on" } ["content_user_category"]=> string(4) "paid" ["content_cookies"]=> object(stdClass)#6954 (3) { ["status"]=> int(0) ["sso"]=> object(stdClass)#6955 (2) { ["content_id"]=> int(47293) ["client_id"]=> string(36) "d2c19bb3-7a27-44b2-80ee-41a310720c93" } ["count_read"]=> NULL } ["is_agent_bot"]=> int(1) }
$User->gift_id:  NULL

7 سلوكيات تكشف الشخصية العدوانية السلبية

الشخص العدواني السلبي
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ملخص: كثيراً ما نصادف في حياتنا اليومية شخصيات عدوانية سلبية دون أن ندرك ذلك، فنفشل في التعامل معها أو نتأثر بأذاها. لمعرفة الشخصية العدوانية السلبية، تحدّد الأستاذة بجامعة هارفارد كورتني وارن 7 سلوكيات تُميزّها وتقدم مجموعة من النصائح حول كيفية التعامل معها.

العدوانية السلبية سمة من سمات الشخصية الموجودة في كلّ منّا بدرجات متفاوتة. تظهر هذه السمة عندما يعبر شخص ما بأسلوب غير مباشر عن مشاعر سلبية بدلاً من أن يتحدث بصراحة عمّا يزعجه.

فعلنا ذلك جميعاً في لحظة من لحظات الحياة على الرغم من أن هذا السلوك نادراً ما يؤدي إلى حل المشكلات القائمة؛ لكنّه قد يتحوّل لدى بعض الأشخاص إلى حالة مرَضية تتجلى في التواصل غير المباشر والشك المفرط فيمن حوله. يؤدي ذلك إلى ظهور مشكلات كبيرة في العلاقات سواء في العمل أو الحياة الشخصية.

ومن الصعب أن يعرف المرء كيف يتصرّف مع شخص يقول “نعم” بينما يُبطن في نفسه قول “لا” ويرفض الاعتراف بمشاعره الحقيقية. ترفض الشخصيات العدوانية السلبية التعبير بصراحة عمّا يزعجها أو ما تعده إجحافاً بحقها، فتخلق بذلك نوعاً من عدم الفهم والإحباط وأحياناً الغضب لدى الأشخاص الذين تتعامل معهم.

تحذر المختصة في الطب النفسي السريري والأستاذة بكلية الطب بجامعة هارفارد كورتني وارن (Cortney Warren) من التسرع في الخلط بين السلوكيات العابرة والعدوانية: “يجب أن نميز بين السلوكيات العدوانية السلبية التي يمكن أن نلجأ إليها جميعاً في حالات استثنائية، وتلك التي تخفي مشكلات نفسية أكبر”. لذلك حددت وارن 7 سلوكيات شائعة لدى الشخصيات العدوانية السلبية، ووضّحت كيفية التعامل معها.

العبارة المفضلة “كل شيء على ما يرام”

هذه العبارة التي يستخدمها الأشخاص العدوانيون السلبيون كثيراً، مثال ممتاز لما يحدث عندما يتعارض التواصل غير اللفظي لشخص معين مع الرسالة التي يريد إبلاغها؛ إذ تؤكد نبرة صوته وتعابير وجهه أنه منزعج وتُظهر خلاف ما يقوله. قد يقول هذا الشخص مثلاً: “لست غاضباً” أو “هذا لا يزعجني” لإنكار ما يشعر به فعلاً.

الصمت

بعد تظاهره بعدم الغضب، قد يقرر الشخص العدواني السلبي ببساطة ألّا يكلّمك. التعامل بالصمت يشير إلى شعوره بعواطف قوية لا يستطيع إدارتها، ويجد أن أسهل ما يمكنه يفعله هو قطع التواصل معك تماماً. توضح وارن ذلك قائلة: “في هذه الحالة، لن يرد الشخص العدواني السلبي على مكالماتك أو سيكتفي فقط بردود موجزة ونهائية قد تقتصر على كلمة واحدة”.

السخرية

من الشائع لدى الشخص العدواني السلبي استخدام السخرية باعتبارها أسلوباً دفاعياً. في أثناء محادثتك معه، يمكن أن يجيبك بنبرة تخفي نوعاً من الاستياء والعدوانية والسخط العام. تقول وارن: “يتجنب الأشخاص العدوانيون السلبيون المواجهة المباشرة، فهم يميلون بدلاً من ذلك إلى الاختباء وراء التعليقات الفظة أو النكات التي تهدف بطريقة غير مباشرة إلى إيذاء الآخرين ومهاجمتهم”.

الغمغمة

هذا أسلوب آخر من أساليب التواصل العدواني السلبي؛ حيث يحدّث الشخص العدواني السلبي نفسه بما كان يريد أن يقوله لك في الواقع بينما تظهر على وجهه مثلاً تعابير الازدراء والعدوانية تجاهك، أو يتحدث عنك مع شخص آخر بصوت مرتفع بما يكفي حتى تستطيع سماعه. إنها طريقة غير مباشرة في التهجّم على الآخر غالباً ما يستخدمها الأشخاص العدوانيون السلبيون.

الموافقة على مضض

عندما يكون الشخص العدواني السلبي مكرهاً فقد يقبل فعل ما يرفضه في قرارة نفسه؛ لكنه سيحتفظ بموقف الشعور بالمرارة والاستياء طوال هذه التجربة. سيقول لك على سبيل المثال: “حسن، لقد فزتَ” لكنه سيظل غاضباً أو سينفذ المهمة المطلوبة منه على مضض.

رفض مشاعر المودة

إذا لم يكن الشخص العدواني السلبي راضياً عن سلوكك فإنه سيتجنّب أيّ اتصال جسدي ودّي بك كأن يأخذ بيدك أو يربت على كتفك؛ بل سيتجنب أيّ اتصال بصري مباشر بينكما وسيتهرّب من محاولاتك الهادفة إلى إعادة الاتصال به.

التظاهر بالتعاون

يقطع الناس أحياناً على أنفسهم التزامات لكنهم قد لا يفُون بها. هكذا هو الشريك العدواني السلبي الذي قد يعدك بإنجاز أمور مهمة لكنه لا يفي بوعده. توضح وران ذلك قائلة: “عدم استجابة الشخص العدواني السلبي إلى طلب معين أو استجابته الناقصة تُظهر مدى شعوره بالسخط”. قد يفعل الشخص العدواني السلبي في النهاية ما يُطلب منه لكنه سينفذه بطريقة سيئة لإزعاج الآخر.

كيف تتعامل مع الشخص العدواني السلبي؟

تنصح المختصة في الطب النفسي السريري كورتني وارن بما يلي: “إذا كنت تتعامل مع شخص عدواني سلبي أنصحك أن تخبره بأسلوب محترم عن رأيك بسلوكه”. يشعر هذا النوع من الشخصيات بعاطفة قوية لا يمكنه الاعتراف بها وتقبّلها كاملة على نحو مباشر.

لذا توصيك الطبيبة النفسية بأن تحافظ على ثباتك لأن الشخص العدواني السلبي قد يتفاعل سلباً مع لطفك. تقول وران: “يمكنك أن تقول له مثلاً أعلمُ أنك تقول إنك غير غاضب لكنني أشعر أن العكس هو الصحيح”. ذكّره بأنك منشغل بحاله وأنك مستعد أن تتحدث معه إذا كان هو أيضاً مستعداً لذلك. وفي انتظار هذا ابتعد عن الشخص العدواني السلبي وركز على ما تستطيع السيطرة عليه أي: على نفسك.

اقرأ أيضاً: كيف تكتشف الشخصية العدوانية السلبية؟

المحتوى محمي !!