رقصة الفرح: سلسلة من الحركات تعزز حالتك المزاجية في 8 دقائق

رقصة الفرح
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

تُعد الرياضة مضاد اكتئاب طبيعياً، وفي هذا السياق طور عالم نفس أميركي سلسلةً من 6 حركات تساعد على تحسين الحالة المزاجية أسماها رقصة الفرح أو السعادة، وقد ثبتت فوائد هذه الطريقة علمياً.

تؤدي الأجواء الباردة ونقص ضوء الشمس إلى ما يُعرف بالاكتئاب الموسمي ويُعد الالتزام بنمط حياة صحي سلوكاً أساسياً لإبقاء المعنويات عالية في هذه الفترة من السنة، فهل تعلم أنه يمكن لسلسلة من الحركات البسيطة أن تجعلك في حالة مزاجية جيدة؟

كما تتمتع الموسيقى بفوائد علاجية؛ تعزز الرياضة إنتاج الإندورفين أو ما يعرف بهرمون السعادة، فهل سمعت برياضة الفرح؟ إنها سلسلة من الحركات المتناغمة التي لا تستغرق ممارستها أكثر من 8 دقائق ونصف وقد ابتكرها عالم النفس الأميركي كيلي مكغونيغال (Kelly McGonigal)، ووفقاً له يمكن لحركات محددة تحسين حالتك المزاجية ورسم الابتسامة على وجهك.

فوائد مثبتة علمياً

وبالفعل فقد ثبت أن هذه الحركات التي يمكن تأديتها خلال جلسة قصيرة تحفز الشعور بالسعادة والرفاهة تلقائياً، وبالنسبة إلى أولئك الذين لا يحبون التمارين البدنية، لا تقلقوا فهذا التمرين بمتناول الجميع ولا يتطلب أي ملحقات أو تحضيرات مسبقة ويوضح الطبيب النفسي ذلك في صحيفة نيويورك تايمز إذ يقول: "لقد استندت في ابتكار هذا التمرين إلى دراسة الحركات التي تثير أكبر قدر من البهجة بين الذين يحضرون فصولي ويمكن لكل شخص ممارستها بصرف النظر عن سنّه أو قدراته البدنية". ومن المعروف أن للرياضة تأثيراً إيجابياً في الحالة المزاجية إلى درجة أنّ الباحثين ابتكروا اسماً لذلك وهو "تأثير الشعور بالتحسن" (feel-better effect).

كيف تؤدَّى رقصة الفرح؟

تسمَّى الحركة الأولى في هذا التمرين "حركة الأمل" أو "وضعية الأمل": وهي تتلخص في الوقوف بشكل مستقيم ورفع الذراعين إلى الأعلى بالتناوب بأقصى ما يمكن ولكن بلطف مع مد الذراع على طول الجسد عند إرخائها، وإذا أردت يمكنك ثني ركبتيك ومحاولة رفع يديك فوق رأسك، ولا تنسَ أن تتنفس بطريقة صحيحة أي اشعر بإيقاع تنفسك خلال عمليتيّ الشهيق والزفير.

التمرين الثاني مستوحىً من أغنية "تمايل معي" (Sway with Me) ذات الإيقاع المبهج التي أداها دين مارتين ثم فرانك سيناترا وأخيراً مايكل بوبليه: في هذا التمرين تحرك كتفيك للأعلى والأسفل وتحرك خصرك وذراعيك كما تحب؛ لا توجد أي قواعد، المهم هو أن تسترخي وتنساب مع إيقاعك الداخلي.

الحركة الثالثة تسمى "حركة القفز": وهي تحاكي رياضة القفز بالحبل، عليك أن تحرّك كتفيك وذراعيك ورجليك وتقفز يساراً ثم يميناً.

الحركة الرابعة هي "حركة الاهتزاز": عليك أن تحرك كل ذراع على حدة ثم الذراعين معاً، بعد ذلك حرك الذراع اليمنى مع الساق اليمنى والذراع اليسرى مع الساق اليسرى ثم هز جسدك كله.

الحركة الخامسة هي "قفزة الفرح" أو "حركة الاحتفال": وكما هو واضح من اسمها عليك أن تقفز مع فتح ذراعيك كما يرفرف الطائر، وتحرك الجزء العلوي من جسدك كما لوكنت تلقي قصاصات الورق في احتفال ما (افتح ذراعيك نحو الأعلى على شكل حرف V).

الحركة السادسة والأخيرة فهي "حركة الأسلوب الحر": أي أن تتحرك كما تشاء؛ المهم هو الاستمرار في الحركة والحفاظ على الابتسامة على وجهك.