10 سمات تُشكّل جوانب القوة في شخصية الانطوائيين

2 دقيقة
الشخص الانطوائي
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: محمد محمود)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ملخص: عادة ما نعتقد أن الشخص الانطوائي غارق في عزلته المقرونة بالمعاناة والألم والوحدة، لكنّ هذه المظاهر النفسية السلبية لا تعكس حقيقة الميزة التي يتمتّع بها. فهو يستمدّ من سمة الانطواء قدرات ومهارات هائلة تساعده على إتقان العديد من أساليب التعايش وطرائق التفاعل الاجتماعي. يلخّص المقال التالي المزايا التي يتمتّع بها الانطوائيون في 10 مهارات أساسية. إليك التفاصيل.

من الخطأ الاعتقاد أن سمة الانطواء تمثّل عائقاً لأنها في الحقيقة مصدر العديد من المزايا الفريدة. يرى المختص النفسي ومؤسّس موقع هاك سبيريت (HackSpirit) لاكلان براون (Lachlan Brown) أن الأشخاص الانطوائيين يتمتّعون بمزايا مهمة، بفضل مهارات مثل التفكير العميق أو القدرة الاستثنائية على الإصغاء. كما يمتلك الانطوائيون مجموعة كبيرة من القدرات التي تعزّز تفرّدهم وتثري تفاعلاتهم مع الآخرين.

1. التفكير العميق

الأشخاص الانطوائيون متفوّقون في التحليل والتأمل، وهذا ما يساعدهم على فهم أعمق لذواتهم والعالم المحيط بهم.

2. الإصغاء الممتاز

يفضّل الانطوائيون الإصغاء بدلاً من التحدّث، وهذا ما يجعلهم أشخاصاً موثوقين يحسنون الانتباه إلى الآخرين. يوضّح براون ذلك قائلاً: “باعتباري شخصاً انطوائياً فإنني أرتاح كثيراً في أداء دور المستمع خلال عمليات التواصل الاجتماعي، لا أفعل ذلك لأنني لا أجد ما أرويه لهم عن حياتي الشخصية، بل لأنني أحبّ فعلاً أن أصغي إلى تجاربهم ووجهات نظرهم.

3. الوعي الذاتي

في مواجهة توقعات المجتمع يطوّر الأشخاص الانطوائيون وعياً ذاتياً حادّاً وأصالة عميقة. يضيف براون: يؤدي الشد والجذب المستمرّان بين طبيعتنا البشرية وتوقعات المجتمع إلى تزايد الوعي الذاتي“.

4. القدرة الإبداعية

يميل الأشخاص الانطوائيون عادة إلى الأنشطة الفنية والمجالات الإبداعية. وتعدّ الحياة الذهنية الغنية التي يتمتّعون بها أرضية خصبة للابتكار والتعبير الفني.

5. الاستقلالية

يرتاح الانطوائيون في الوحدة ويعملون باستقلالية، ويركّزون بعمق على مهامهم. يقول براون: يمكن أن نسيء أحياناً فهم هذه الاستقلالية باعتبارها عزلة، لكنّها في الحقيقة سمة مؤثّرة تتيح لنا العمل بفعالية دون حاجة إلى مساندة خارجية دائمة“.

6. الحدس

يشحذ الوقت الذي يقضيه الأشخاص الانطوائيون في التأمل حدسهم، الذي يوجّه قراراتهم وتصوراتهم.

7. التعاطف

معرفة الانطوائيين العميقة بعواطفهم الشخصية تسمح لهم بفهم عواطف الآخرين ومشاركتها. يوضّح براون ذلك قائلاً: “يسمح لنا التعاطف ببناء علاقات عميقة ومتينة، قد لا تكون لدينا دائرة علاقات اجتماعية واسعة، لكن الصّلات التي لدينا مع الآخرين غالباً ما تكون قوية وأصيلة“.

8. المرونة النفسية

في مواجهة تحدّيات العالم المنفتح يطوّر الانطوائيون قدرة هائلة على المثابرة والتكيّف والمرونة النفسية. يقول المختص النفسي ألبرت باندورا (Albert Bandura): “يحتاج تحقيق النجاح إلى الشعور بالكفاءة الذاتية وبذل الجهد بالاعتماد على المرونة للتغلّب على المعوّقات الحتمية ومظاهر عدم المساواة في الحياة“.

9. البساطة

يُسهم ميل الانطوائيين إلى العيش بالحدّ الأدنى من الاحتياجات في تعزيز راحتهم النفسية.

10. الأصالة

يتميّز هؤلاء الأشخاص عادة بالصدق لأن سمة الانطواء تحفّزهم على العيش وفقاً لمبادئهم، وتعزّز صدق علاقاتهم وعمقها.

اقرأ أيضاً:

المحتوى محمي !!