اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أنا

هل يمكن لتمرين تأمل قلبي تهدئة الخلافات مع الآخرين؟

شارك
شارك
كيف يمكننا تخفيف التوتر الذي ينشأ بيننا؟ كيف يمكننا تخفيف نار الخلاف عندما لا يريد الآخر ذلك؟ مرة أخرى؛ أفضل طريقة هي اللجوء إلى ذكاء القلب. اكتُشِفَ تمرين تأمل قلبي لتهدئة الخلافات مصمماً من قبل باتريك درو وماري بوريل؛ مؤلفيّ كتاب "دليل الممارسة العملية لتماسك القلب" (The Practical Guide to Cardiac Coherence). في بعض الأحيان، وعلى الرغم من بذل قصارى جهدنا لتجنب ذلك فقد يحدث بيننا سوء فهم أو اتصال. قد لا ينجح المتحاورون في الوصول إلى نقطة اتفاق بينهم، ونتيجة لذلك قد يحملون ضغينة داخلهم لا يتخلون عنها بسهولة في بعض الأحيان. تعد إدارة الخلاف أمراً صعباً لأنها تشتمل دائماً على شخصين (أو حتى أكثر)، وفي غياب حل مشترك للخلاف يسعى أحد الأطراف فقط إلى تحسين التواصل مجدداً مع الطرف الآخر. يستمتع البعض بالخلافات لأنهم يشعرون بالقوة والسعادة فيها ولا يرغبون بوضع حدّ لهذا الوضع الذي يُشعرهم بالرضا. لكن قد تكون الخلافات بالنسبة للآخرين مصدر معاناةٍ وألم، وتتسبب لهم بالكثير من الأذى النفسي والعاطفي إذا تكررت. سواء كانت تحدث في سياق الأسرة أو في العمل أو بين الأصدقاء فإن خصائص هذه الخلافات هي نفسها دائماً، فضلاً عن الإجهاد الدائم الذي تسببه عندما تستمر لفترة طويلة من الزمن. هذا الضغط هو الأكثر إثارة للإزعاج لأنه، وفي معظم الحالات، لا يعود بإمكاننا التعامل مع الخلافات بسبب تكيف أجسادنا مع إحدى الاستجابتين الرئيسيتين: القتال أو الهروب. لذلك نُضطر للبقاء عالقين في حالة الصراع؛ في

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!