لا تطيق رؤية نفسك في الصور؟ إليك السبب والحل

3 دقائق
صورك الفوتوغرافية
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ملخص: هل تنفر من صورك الفوتوغرافية؟ لست وحدك، فهذه حال الكثيرين! وترجع هذه المشكلة إلى أسباب عدة من أبرزها معايير الجمال المثالية التي يفرضها المجتمع، والخوف من نظرات الآخرين. وفيما يلي، تقدّم لك مختصة نفسية نصائحَ تساعدك على تغيير نظرتك إلى صورك الفوتوغرافية.

هل تنفر من صورك الفوتوغرافية؟ يرى الخبراء أن الأمر يرجع إلى المقارنة ودرجة تقدير الذات والأكاذيب المرتبطة بالصورة المثالية، فكيف يمكننا تقبُّل صورنا والتآلف معها؟

اعترفَ لاعب كرة القدم الفرنسي السابق، فرانك لوبوف، بأنه يكره صوته ووجهه، وذلك ضمن حديث مع المصورة الفوتوغرافية إيميلي مرزوق على مدونتها الصوتية ميرورز (Mirrors) التي تتناول فيها علاقة المرء مع مظهره. ليس اعتراف لوبوف مفاجئاً؛ إذ من الصعب علينا تقبُّل صورنا، ولا سيّما في عصر الشبكات الاجتماعية التي تعزز باستمرار سلوك المقارنة، وفيما يلي الأسباب التي تمنع المرء من تقبُّل صوره الفوتوغرافية من وجهة نظرة علم النفس.

ما الذي تعكسه نظرتك إلى صورك؟

وفقاً لمختص التحليل النفسي ومؤلف كتاب "فرط النرجسية أو الذهان البسيط" (d’Hypernarcissisme ou psychose ordinaire)، دومينيك باربييه (Dominique Barbier)؛ فإن نفور المرء من صوره الفوتوغرافية يشبه نفوره من صوته حينما يستمع إليه في التسجيلات الصوتية، ويقول: "تعتمد نظرة المرء إلى إلى نفسه في الصور الفوتوغرافية وإمكانية تقبُّله لهذه الصور على رأي الآخرين المفترَض بها"، وهنا تكمن صعوبة تقبُّله لصوره لأنه يعتقد أن الآخرين يرونها كما يراها بالضبط.

تقول عالمة النفس المختصة بالعلاج باستخدام الحوار الداخلي، ومؤلفة كتاب "لنفكر في عيوب الآخرين" (Continuons à penser du mal des autres)، ماري أنييس شوفان (Marie-Agnès Chauvin): "ينشب في نفس المرء صراع بين المظهر المثالي الذي يرسمه في مخيلته وذلك الذي يراه في صوره الفوتوغرافية".

يرسم كل إنسان صورة مثالية لنفسه تنهار حينما يرى صوره الفوتوغرافية ويكتشف أنه ليس مثالياً كما كان يتخيل، وينطبق ذلك على الصور أكثر من انعكاس المرآة؛ إذ تقول مختصة العلاج بالصور ماري بلويار (Marie Ployart): "الصور جامدة ويمكن أن تُظهر جانباً غير مرغوب من الوجه".

كيف تفسد النرجسية صورك الفوتوغرافية؟

عدم تقبُّل نفسك في الصور الفوتوغرافية دلالة على أن لديك قدراً صحياً من النرجسية، فالنرجسية في الواقع لا تعني حب المرء ذاته بل الاهتمام بصورته! يقول دومينيك باربييه: "النرجسية مفيدة، فهي تسمح للمرء بالشعور بتفرُّده؛ لكنها يمكن أيضاً أن تجعله مهووساً بصورته، فلا يكفيه أن يكون جميلاً بل يريد أيضاً أن يكون أجمل من الجميع"! ويتابع مختص التحليل النفسي: "النرجسية تدفع المرء إلى مقارنة نفسه بالآخرين الذين يصبحون منافسين له في نظره، وقد عزز ظهور الشبكات الاجتماعية على وجه الخصوص هذه الحالة"؛ ومن ثَمّ فإن صورنا الفوتوغرافية لا تخرب الصورة المثالية التي رسمناها لأنفسنا في مخيلتنا؛ بل تذكّرنا أيضاً بأننا لسنا الأجمل ما يصعّب علينا تقبُّلها.

ما تأثير معايير الجمال التي يفرضها المجتمع في نظرتك إلى صورك الفوتوغرافية؟

تقول عالمة النفس المختصة بالعلاج باستخدام الحوار الداخلي ماري أنييس شوفان: "إضافةً إلى تأثر الشبكات الاجتماعي وصور السيلفي اللانهائية التي نراها هنا وهناك، تأتي معايير الجمال التي يفرضها علينا المجتمع"، وتؤدي الفجوة بين معايير الجمال المثالية والواقع إلى إضعاف تقدير الذات.

وتشير مختصة العلاج بالصور ماري بلويار إلى أنه: "علينا أن نأخذ بالاعتبار أن الصورة تعتمد على الضوء، والبعد البؤري المستخدم، والوضعية". وتتابع: "يعرف المصور البارع كيف يصور الروح؛ حيث لا تعود نظرة الآخرين مهمة". وهنا نعرف أننا لا نطيق رؤية أنفسنا في الصور ليس لأننا لسنا جميلين بل بسبب نظرة الآخرين.

4 نصائح لتتقبَّل صورك الفوتوغرافية

1. غذِّ فكرك

من الصحي أن تهتم بمظهرك؛ لكن عليك أن تغذي فكرك أيضاً لتتمكن من تقبل نفسك أكثر في الصور وتقول المختصة بالعلاج باستخدام الحوار الداخلي، ماري أنييس شوفين: "يتألق الإنسان بفكره قبل كل شيء"، وتقترح تغذية الفكر بالقراءة والتأمل وتنمية الذات وما إلى ذلك. على هذا النحو، ستتغير نظرتك إلى صورك الفوتوغرافية، وستتذكر دائماً أنك لست مجرد جسد.

2. واجه صوت النقد الداخلي لصورك

حينما تشاهد صورك الفوتوغرافية، قد تسمع صوت ناقدك الداخلي وهو يقلل من قيمتك، وعن ذلك تقول شوفين: "يحميك هذا النقد الذاتي من خلال تهيئتك نفسياً لسماع آراء الآخرين السلبية"؛ لكنها تنصحك بمواجهته من خلال تذكير نفسك بقدرتك على التعامل مع الآراء السلبية بمفردك.

3. استمع إلى الآخرين

يقول مختص التحليل النفسي دومينيك باربييه: "عندما فُتن نرجس (نَرسيسّوس) بصورة انعكاسه في الماء لم يعد يستمع إلى الآخرين". فالنرجسية إذاً تَحُوْل دون تقبُّلك لما يقوله من حولك؛ لكن إذا لم تركز على ذاتك سيقل التناقض بين نظرتهم إليك ونظرتك إلى نفسك.

4. جرّب العلاج بالصور

العلاج بالصور هو نهج لم ينتشر كثيراً بعد، يتمحور حول تغيير نظرتك إلى نفسك من خلال اللجوء إلى مصور موهوب ومحترف يمكنه التقاط جوانبك جميعها في صورك الفوتوغرافية ما يعزز تقبُّلك لها وتآلفك معها.

اقرأ أيضاً: لماذا نكره أصواتنا في التسجيلات الصوتية؟