سيكولوجية المشاهير: تعرّف إلى 4 مشاهير عرب واجهوا أمراضهم النفسية

5 دقيقة
سيكولوجيا المشاهير
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ملخص: صرّح لاعب المنتخب الفرنسي السابق تييري هنري (Thierry Henry) مؤخراً بأنه عانى الاكتئاب طوال سنوات خلال مسيرته الكروية، وأضاف إن هذا الاكتئاب صاحبه منذ الصغر بسبب انتقاد والده المستمر له على الرغم من النجاحات التي حققها كلها، والحقيقة أن اضطراب الاكتئاب لم يقتصر على اللاعب الفرنسي؛ حيث داهم الكثير من المشاهير العرب مثل المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب.

كشف لاعب المنتخب الفرنسي السابق، تييري هنري (Thierry Henry) مؤخراً عن معاناته اضطراب الاكتئاب خلال مسيرته الكروية. وأوضح هنري إن رحلته مع الاكتئاب بدأت في مرحلة الطفولة بسبب انتقاد والده الدائم له؛ حيث أكد قائلاً: “طوال مسيرتي المهنية كنت في حالة اكتئاب”، وأضاف: “لقد كذبت لفترة طويلة جداً لأن المجتمع لم يكن مستعداً لسماع ما يجب أن أقوله”!

وأقر هنري بأنه كان يبكي يومياً دون سبب، وشرح إنه قيل له منذ أن كان صغيراً إنه يجب أن يسير دوماً إلى الأمام وهذا ما كان يفعله حيث لم يتوقف عن السير أبداً. والحقيقة أن هنري لم يكن المشهور الأول، ولن يكون الأخير الذي يعاني الاكتئاب، فما الرابط بين الشهرة والاضطرابات النفسية؟ ومَن أبرز المشاهير العرب الذين عانوا تلك الاضطرابات؟ الإجابة يقدمها هذا المقال.

سيكولوجية الشهرة: الوجه المظلم لتلك الأضواء البراقة

هل حلمت يوماً بأن تكون شخصاً مشهوراً؟ الحقيقة أن هذا الحلم يراود العديد من الأشخاص وذلك لأن الشهرة تقدم لأصحابها الكثير من المميزات الكبرى مثل المال والتحقق والمعاملة التفضيلية وحب الجماهير العريضة.

ومع ذلك، فالأمر لا يقتصر على المميزات حيث إن الثمن الذي يدفعه المشاهير في المقابل باهظ؛ هناك الشعور بالوحدة وافتقار الإحساس بالأمان وانتهاك الخصوصية والضغط المستمر للحفاظ على الصورة المثالية؛ الأمر الذي يؤثر تأثيراً سلبياً في الصحة النفسية للمشاهير. وفي هذا السياق، تؤكد أستاذة علم النفس باميلا ستيفنسون (Pamela Stephenson) إن الشهرة لها أثر سلبي في الصحة النفسية؛ حيث يعاني العديد من المشاهير القلق والاكتئاب.

وكون المرء مشهوراً فهذا يعني فقدان قدرته على التعامل كشخص عادي؛ لا شيء يمكن أن يكون طبيعياً، كل ما يفعله يُراقب ويصّور ويُعّلق عليه، وهذا تحديداً ما أكده لاعب المنتخب الفرنسي السابق تييري هنري في مقابلته، فحين كان صغيراً حقق هدفاً في إحدى المباريات ولكن والده لم يكن راضياً عن إنجازه؛ حيث أخبره قائلاً: “لم تُحسِن التصرف بالكرة، لقد فوّتت على نفسك تلك التمريرة العرضية”. ويشرح هنري إن حضور والده ساعد الشخص الرياضي بداخله؛ ولكن ليس الإنسان.

وقد أشارت الجمعية الأميركية للطب النفسي (The American Psychological Association APA) إلى أن الوجود في عالم المشاهير هو عملية تنطوي على 4 مراحل؛ وهي:

  1. الحب/الكراهية: يقع المشاهير في البداية في حب الشهرة؛ ولكنهم قد يكرهونها بعد ذلك. وفي هذا السياق، يوضح المختص النفسي منصور العسيري إن الكثير من الناجحين يشعرون بالإحباط بعد الوصول إلى القمة بسبب عدم شعورهم بالسعادة التي كانوا يتوقعونها.
  2. الإدمان: حتى وإن كانوا يكرهون الشهرة فإن المشاهير، لسبب ما، لا يستطيعون العيش دونها!
  3. القبول: يتقبل المشاهير خلال هذه المرحلة أن الشهرة لها جانبان؛ الأول إيجابي والثاني سلبي.
  4. التكيف: يستطيع بعض المشاهير التكيف مع الجانب المظلم والمضيء من الشهرة والبعض الآخر لا يمكنهم القيام بذلك الأمر أبداً ولهذا فإنهم يلجؤون إلى الإدمان.

اقرأ أيضاً: ما الذي يدفع المرء للرغبة في الشهرة؟

كيف تضر الشهرة بالصحة النفسية؟

تأتي الشهرة مع امتيازات لا حصر لها، ومع ذلك، تحت هذا البريق اللامع والسحر، يكمن جانب أكثر قتامة؛ ألا وهو الأثر الذي يمكن أن تُحدثه الشهرة في الصحة النفسية والذي يتجسد في:

  1. الانتقادات المستمرة: غالباً ما يواجه المشاهير اهتماماً إعلامياً لا هوادة فيه، وانتقادات مستمرة عبر الإنترنت والبرامج التلفزيونية، ويمكن أن تؤدي تلك الانتقادات المستمرة  إلى الشعور بالضعف والقلق وجنون الارتياب (البارانويا)؛ ما يؤثر في احترام المشاهير لذواتهم وسلامتهم النفسية بصفة عامة؛ حيث إن الضغط من أجل الحفاظ على الصورة المثالية والظهور بمظهر خالٍ من العيوب وتحقيق النجاح يمكن أن يكون أمراً ساحقاً وعادة ما يؤدي إلى الإصابة بالقلق والاكتئاب.
  2. فقدان الخصوصية والشعور بالوحدة: في حين أن الشهرة تمنح الإعجاب والتقدير العام؛ إلا أنها يمكن أن تولد أيضاً شعوراً غامراً بالوحدة، وقد يجد المشاهير صعوبة في ممارسة الأنشطة اليومية دون جذب الانتباه، ويمكن أن تؤدي العزلة عن الحياة الطبيعية والضغط للحفاظ على صورة مثالية إلى الشعور بالغربة، كما يعاني المشاهير عدم القدرة على الثقة، وغالباً ما يكافحون من أجل بناء علاقات حقيقية؛ ما يؤدي إلى حدوث مشكلات كبرى في الصحة النفسية.
  3. أزمة الهوية: يمكن للشهرة أن تطمس الخطوط الفاصلة بين الشخصية العامة والهوية الحقيقية، وقد يشعر العديد من المشاهير بأنهم محاصرون في الدور الذي يجب أن يلعبوه؛ ما يؤدي إلى أزمة هوية؛ هذا النضال من أجل الحفاظ على الذات الحقيقية من الضياع يمكن أن يخلق صراعات داخلية ويسهم في تحديات الصحة النفسية؛ حيث يشعرون بعدم القدرة على التعبير عن ذواتهم الحقيقية. بالإضافة إلى ذلك، فإن التنقل في هذه العوالم المختلفة يمكن أن يطمس الخطوط الفاصلة بين القيمة الحقيقية للذات والتحقق الخارجي، ويمكن أن يؤدي الضغط من أجل الأداء المستمر والحفاظ على الشهرة إلى الإرهاق؛ ما يُفاقم مشكلات الصحة النفسية.
  1. الإدمان: قد يدفع ضغط الشهرة بعض الأفراد إلى تعاطي المخدرات أو الكحول للتأقلم؛ ما يؤدي إلى اضطراب تعاطي المواد على نحو مستمر. وفي النهاية، يؤدي إغراء اللجوء إلى المواد المخدرة إلى تفاقم مشكلات الصحة النفسية ويعوق طريق الشفاء والتعافي؛ لأن الخوف من الحكم العام يمكن أن يمنع المشاهير من طلب المساعدة؛ ما يؤدي إلى معاناتهم بصمت.

اقرأ أيضاً: من فان غوخ إلى ليدي غاغا: تعرف إلى مشاهير عانوا من الاكتئاب

تعرف إلى أبرز المشاهير العرب الذين عانوا الاضطرابات النفسية

أكدت دراسة علمية نشرتها المكتبة الوطنية الأميركية للطب (The National Library of Medicine NLM) عام 2022 إن حديث المشاهير حول مشكلاتهم النفسية أدى إلى الحد من وصمة العار التي كانت مرتبطة بالأمراض النفسية، وقد تحدّث العديد من المشاهير العرب عن إصابتهم ببعض الاضطرابات النفسية؛ مثل:

  1. المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب: أصبحت المطربة شيرين عبد الوهاب حديث الجماهير في الوطن العربي وتصدرت الترند بسبب سلسلة أزماتها التي توالت خلال الفترة الماضية؛ بداية من أزمتها مع زوجها السابق المطرب حسام حبيب ومروراً بإيداعها في إحدى المصحات النفسية من قبل شقيقها، وخلال الحفل الغنائي الذي أحيته في مهرجان قرطاج بمدينة تونس، قبّلت شيرين يد طبيبها النفسي أمام الجمهور على المسرح وأكدت إنها كانت خائفة من الغناء مرة أخرى ولهذا أصر طبيبها على مرافقتها حتى يقدم لها الدعم النفسي.
  2. الممثل السوري عابد فهد: كشف الممثل السوري عابد فهد عن إصابته باضطراب الاكتئاب خلال عام 2002؛ حيث كان يمر بحالة نفسية سيئة بسبب التحضير لزواجه وخوفه على مشواره الفني، وأكد الفنان السوري إنه لجأ إلى مساعدة الطبيب النفسي وخضع إلى العلاج وتناول الأدوية النفسية والمسكنات حتى نجح في التعافي والشفاء.
  3. الممثل السوري باسل خياط: صرّح النجم السوري باسل خياط في أثناء لقائه مع المذيع الإماراتي أنس بوخش عن إصابته بالاكتئاب من قبل؛ حيث كشف خياط عن معاناته في فترة الطفولة؛ إذ عاش حياة صعبة واضطر أن يبيع الحلوى في الشارع، وأكد إنه ذهب إلى عيادة الطبيب النفسي بسبب علاقة عاطفية دامت 6 سنوات. وفيما بعد، داهم باسل الاكتئاب من جديد بسبب ظروف الحرب في سوريا؛ حيث ابتعد عن مهنته وشعر بأنه غير موجود في هذه الحياة.
  4. الممثلة المصرية غادة عبد الرازق: كشفت الممثلة المصرية غادة عبد الرازق خلال لقائها مع برنامج “مجموعة إنسان” إنها عانت مع المرض النفسي لفترة طويلة؛ لهذا ذهبت إلى الطبيب نفسي للمرة الأولى منذ نحو 18 عاماً، وأضافت غادة إنها فكرت في الانتحار من قبل علاوة على أنها تعاني اضطراب الوسواس القهري كما عانت الاكتئاب؛ ولهذا لجأت إلى تناول مضادات الاكتئاب.

المحتوى محمي !!