6 نصائح لتتجنب كآبة الغربة عند الانتقال إلى بلد جديد

كآبة الاغتراب
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ملخص: إذا كنت تنوي الانتقال للعيش في الخارج فقد تواجه تحديات نفسية حالَ وصولك؛ إذ أشارت دراسة إلى أن الناس يحتاجون إلى 8 أشهر على الأقل للتأقلم مع العيش في بلد جديد؛ لكن مختصاً نفسياً يقدم للمغتربين 6 نصائح تسهّل عليهم الأمر وتبعدهم عن كآبة الاغتراب.

ما المدة التي يحتاجها الفرد للتأقلم بعد انتقاله إلى بلد جديد؟

يُمثل العيش في الخارج تجربة مثرية، وعلى الرغم من ذلك فإنه قد يكون مصدراً للصعوبات والاضطرابات العاطفية. في دراسة نشرها بنك آتش إس بي سي (HSBC) في مارس/ آذار 2023، ظهر أن الفرد يحتاج إلى 8 أشهر على الأقل ليتأقلم نفسياً مع العيش في بلد جديد، وأشار 25% من المشاركين إلى أنهم يحتاجون إلى أكثر من سنة ليتمكنوا من ذلك.

وفي حديث لموقع سايكولوجي توداي (Psychology Today)، قدّم عالم النفس والأستاذ بجامعة ستانفورد (Stanford University) والمتخصص في قضايا الانتماء والاندماج، جيفري كووين (Geoffrey L. Cohen)، نصائحَ للمغتربين لوقاية أنفسهم من كآبة الغربة والعزلة والاكتئاب الذي يمكن أن يصيبهم بعد الانتقال إلى بلد جديد.

كيف تتجنب كآبة الغربة؟

1. تحضَّر نفسياً

حينما تنتقل للعيش في الخارج، عليك أن تتحضر نفسياً لخوض مرحلة انتقالية. من الطبيعي ألا تكون الأجواء المحيطة مريحة ومألوفة لك في البداية؛ ومن ثم ينبغي لك أن تمنح مرحلة التكيف هذه الوقت الكافي لأنها جزء لا يتجزأ من عملية اكتشاف بيئة جديدة.

2. استكشف الثقافة المحلية

يُعد الاطلاع على ثقافة سكان البلد الذي انتقلت إليه ولغتهم وعاداتهم خطوة أساسية للتغلب على الشعور بالغربة، والاندماج بسهولة أكبر.

3. أمّن المستلزمات الأساسية

قبل المغادرة، تأكد من الاهتمام بالجوانب المادية الأساسية لحياتك في الخارج. يتضمن ذلك إعداد اتصالك بالإنترنت والحصول على اشتراك هاتفي والإجراءات الإدارية اللازمة كلها. ومن خلال الاهتمام بهذه التفاصيل العملية مسبقاً، سوف تتجنب المتاعب غير الضرورية حينما تستقر في بلدك الجديد.

4. تعرّف إلى الخدمات المحليّة

تُمثل المعرفة الشاملة بالشركات والخدمات المحلية وأرقام الهواتف المهمة أمراً ضرورياً لتعيش مرتاحاً في البلد الجديد. تعرّف إلى مواقع المتاجر الاستهلاكية والصيدليات والمستشفيات، فهذا سيمنحك أماناً أكبر واستعداداً أفضل لما هو غير متوقع.

5. رتّب أمورك المالية

يمكن أن تتطلب المعيشة في الخارج نفقات كبيرة؛ لذا تأكد من أن لديك ما يكفي من المال في متناول اليد، وافتح حساباً مصرفياً عند وصولك، واستخدم وسائل الدفع المحلية لتسهيل معاملاتك اليومية.

6. تعرّف إلى الناس

وأخيراً، أسرع طريقة للاندماج في البلد الجديد هي التعرُّف إلى الناس. سجّل في النوادي المحلية التي تتيح لك ممارسة هواياتك واهتماماتك، وانضم إلى المجموعات عبر الإنترنت، وتحدث إلى الأشخاص الذين تقابلهم، فالصداقات التي تُنشئها في بلدك الجديد ستساعدك جداً على التأقلم.