اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

عائلتي

هل يهدد القلق الاجتماعي حياة طفلك الاجتماعية وتحصيله الدراسي؟ إليك الحل!

برعاية

شارك
شارك
بينما يتذمر بعض الآباء والأمهات من فرط فضول أطفالهم وانفتاحهم على التجارب المختلفة التي يشعرون أنها قد تؤذيهم في بعض الأحيان، يستشعر آخرون في أبنائهم الإحساسَ الدائم بالقلق والخوف من الكلام أو السؤال عن أي شيء حتى لو كانوا في أمسّ الحاجة إليه، وبخاصة في المواقف الاجتماعية التي تتطلب تفاعل مع الآخرين؛ كباراً وصغاراً. [toc] وفي حين يعزو البعض ذلك للخجل الشديد، فقد يكون ذلك ناتجاً من قلق اجتماعي يمنع الطفل من الانفتاح على التجارب الجديدة، والتفاعل مع الآخرين، والانضمام إلى مجموعات مدرسية أو اجتماعية، وكذلك الاستمتاع بالمناقشات في الفصل والحفلات. في هذا المقال، نستعرض مفهوم القلق الاجتماعي عند الأطفال…
0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!