دراسة سعودية تؤكد وجود علاقة بين الاكتئاب وجفاف العين، فما العلاج؟

4 دقائق
مرض جفاف العين
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ملخص: لوحظ سابقاً أن مرضى جفاف العين يعانون سوءَ الحالة المزاجية، في حين يشير العديد من الأبحاث مؤخراً إلى أن العلاقة بين مرض جفاف العين والاكتئاب قد تكون شائعة أكثر مما كان يُعتقد.

وجدت دراسة نفذتها مجموعة من الباحثين بقيادة الدكتورة دانا الراجحي، بالتعاون بين عدة جامعات في المملكة العربية السعودية، ونُشرت في المجلة المفتوحة لطب العيون (Open Journal of Ophthalmology) عام 2021، أن معدلَ انتشار الاكتئاب والقلق والتوتر في المملكة العربية السعودية مرتفع، وأن ثمة علاقة معنوية بين هذه الحالات النفسية ومرض جفاف العين. فما الذي توصلت إليه الدراسة؟ وما أسباب العلاقة بين الاكتئاب وجفاف العين؟

اقرأ أيضاً: اضطرابات جسدية تسبب أعراضاً نفسية، هل تعرف أحدها؟

هل توجد علاقة بين جفاف العين والاكتئاب؟

في الواقع، وجدت الدراسة أن 19.6% من المشاركين في التجربة أفصحوا عن إصابتهم بالاكتئاب، و28.1% أفصحوا عن إصابتهم بالقلق، و25.2% أفصحوا عن إصابتهم بالتوتر؛ لكن وعند تطبيق أداة "مقياس الاكتئاب والقلق والضغوط 21" (Depression, Anxiety, Stress Scale-21. DASS-21)، تبيَّن أن نسب الحالات النفسية الواقعية بين المشاركين تفوق النسب المُصرح بها؛ إذ بلغت نسبة الأشخاص الذين يعانون الاكتئاب نحو 62.1%، و66.1% من القلق، و54% من التوتر.

اقرأ أيضاً: ما التحاليل الطبية التي تحتاج إليها لتكتشف إن كنت مصاباً بالاكتئاب؟

من جهة أخرى، وُجد أن 77.9% من المشاركين يعانون مرض جفاف العين؛ حيث 49.6% منهم يعانون أعراضاً شديدة، و17.4% يعانون حالات معتدلة، و10.9% منهم لديهم أعراض خفيفة. وقد وجد الباحثون أن احتمال إصابة مرضى الاكتئاب بمرض جفاف العيون يكون أعلى بـ 6 مرات مقارنة بباقي السكان، كما أن المرضى المصابين بمرض جفاف العيون كانوا أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب.

فضلاً على ذلك، فإن المرضى الذين يعانون مرض جفاف العين والاكتئاب في الوقت نفسه يعانون أعراضاً أكثر حدة لمرض جفاف العين مقارنة بالأشخاص غير المصابين بالاكتئاب، وذلك وفقاً لدراسة منشورة في دورية جاما لطب العيون (JAMA Ophthalmology) عام 2022.

وقد أكدت مراجعة منشورة في مجلة الصحة العامة (Public Health) عام 2022 العلاقة بين الاكتئاب وجفاف العين التي وصفها الباحثون بأنها علاقة متبادلة؛ أي أن الاكتئاب قد يكون سبباً لمرض جفاف العين أو نتيجة له. وقد ذكر الباحثون إن التعايش مع مَرضيّ جفاف العين والاكتئاب على السواء مرتبط بسلسلة من الآثار السلبية؛ بما فيها اضطراب النوم، وانخفاض إنتاجية العمل، وانخفاض معدلات الامتثال للعلاج، ومخاطر الانتحار. بالإضافة إلى ذلك، ثمة ارتباط كبير بين مرض جفاف العين والقلق، ما يشير إلى أن المرضى الذين يعانون جفاف العين يكونون أكثر قلقاً واكتئاباً مقارنة بالسكان الأصحّاء.

اقرأ أيضاً: هل ثمة صلة بين مكان إقامتك وإصابتك بالاكتئاب؟

 سبب العلاقة بين الاكتئاب وجفاف العين

يُعد مرض جفاف العين من أكثر أمراض العيون انتشاراً في العالم؛ إذ تُقدَّر نسبة الأشخاص المصابين به بـ 5-50% عالمياً. يؤثر المرض في طبقات الدموع التي تغطي القرنية، ويحدث ذلك عندما لا تحتوي العين ما يكفي من الدموع لتغطي القرنية، أو عندما تتبخر الدموع بسرعة كبيرة.

ويرتبط المرض بعوامل عديدة؛ منها متلازمة سجوجرن (Sjögren's syndrome)، وداء السكري، ومرض عين الغدة الدرقية، والتهاب الجفون، بالإضافة إلى استخدام الشاشات الرقمية لفترات طويلة، وبعض العوامل البيئية الضارة مثل تلوث الهواء وغيرها. وغالباً ما يترافق هذا المرض مع أعراض مزعجة مثل الشعور بالوخز والحرقان والحكة وآلام حادة في العين؛ ما قد يؤثر سلباً في الحالة النفسية للمريض.

وحتى الآن، لم تظهر آلية دقيقة تفسر العلاقة بين الاكتئاب وجفاف العين؛ لكن على ما يبدو، فإن العلاقة متبادلة كما ذُكر سابقاً، فقد يؤدي مرض جفاف العين إلى الإصابة بالاكتئاب والعكس صحيح، ووفقاً لما ذكرته الدراسة السعودية؛ فإن أعراض جفاف العين قد تزيد أعراض الاكتئاب، أو أن الأدوية المضادة للاكتئاب قد تزيد التهاب العين ما يسبب تفاقم أعراض جفافها؛ حيث تعمل بعض هذه الأدوية على منع الإشارات بين الخلايا العصبية ما يقلل استجابة العين الطبيعية لإنتاج الدموع.

اقرأ أيضاً: مضادات الاكتئاب ليست دائماً الحل الأمثل لعلاج الاكتئاب

بالإضافة إلى ما سبق، قد تُعزى العلاقة بين الحالتين إلى تغيّر نمط الحياة، فالاكتئاب يمكن أن يغيّر العادات اليومية مثل الجلوس المطوّل أمام الشاشة واتباع عادات أكل سيئة؛ ما يسبب زيادة تبخر الدموع وجفاف العين. وكذلك، وُجد أن الاكتئاب قد يسبب حدوث تغيرات في الطريقة التي يعالج بها المريض الألم؛ ما يؤدي إلى أعراض أكثر حدة لجفاف العين، وقد يؤدي إلى إزعاج جسدي مزمن يؤثر في الحالة العاطفية أيضاً.

في المقابل، يؤثر جفاف العين في المشاعر الشخصية لهؤلاء المرضى وفي أنشطتهم اليومية مثل القراءة والقيادة ومشاهدة التلفاز واستخدام الحاسوب، وغالباً ما يشعرون بالحزن والتشاؤم، ومن المحتمل أن يواجهوا اضطرابات معرفية؛ إذ قد تعوق الصعوبة في إبقاء العينين مفتوحتَين أو الرؤية الضبابية ممارسة الأنشطة التي تحسن الحالة المزاجية؛ ما قد يؤدي إلى مزيد من العزلة الاجتماعية وأيام أقل راحة ورضا.

اقرأ أيضاً: هل يزيد البقاء في المنزل من أعراض الاكتئاب؟

ما الحلول المقترحة عند الإصابة بالاكتئاب وجفاف العين معاً؟

إليك مجموعة من النصائح التي يمكنها مساعدتك على الشعور بالتحسن والتحكم في حياتك على نحو أفضل عند الإصابة بالاكتئاب وجفاف العين معاً:

  • راقِب العوامل والظروف التي تجعلك تشعر بالسوء، وتحدَّث إلى اختصاصي الصحة النفسية عن الإحباط العاطفي الذي تشعر به.
  • راجِع الطبيب في حال ظهرت عليك أعراض مرض جفاف العين بعد تناول مضادات الاكتئاب.
  • لا تتوقف عن الأدوية المضادة للاكتئاب؛ بل ناقش مع الطبيب الأدوية المناسبة لهذه الحالة، فمرض الاكتئاب خطِر وله مضاعفات سيئة ولا يجوز أن تتخذ بنفسك قراراً بالتوقف عن العلاج.
  • استخدِم العلاجات الطبيعية للحفاظ على صحة العين مثل الكمادات الدافئة والمحافظة على نظافة الجفن، بالإضافة إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض أوميغا 3 الدهني (Omega-3 Fatty Acid) الذي يساعد على تحسين أعراض جفاف العين والحالة المزاجية.
  • عوِّد نفسك أن ترمش باستمرار فذلك يسهم في ترطيب سطح العين.
  • حافِظ على نشاطك البدني من خلال ممارسة التمرينات الرياضية وتناوُل الطعام الصحي والمتوازن.

ختاماً، يمكن القول إن العلاقة بين مرض جفاف العين والاكتئاب حقيقة يجب أخذها بعين الاعتبار وإجراء المزيد من الدراسات لفهمها، بالإضافة إلى ضرورة مراقبة أعراض الاكتئاب عند الأشخاص الذين يشخصون بمرض جفاف العين كإجراء استباقي لتحسين نوعية الحياة والحفاظ على الصحة النفسية.