اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

عملي

تعرف إلى الطريقة التي ستخلصك من الشعور بالخمول خلال العمل

هل تشعر بتراخٍ وانخفاضٍ في مستوى طاقتك خلال النهار؟ هل ينتابك الشعور بالخمول خلال العمل؟ يبدو أن الكثير منا يعاني من ذلك. من الصعب -إن لم يكن من المستحيل- أن يعمل المرء من الصباح حتى المساء من دون توقف. وخلافاً للاعتقاد السائد؛ كلما أخذت استراحات أكثر، زادت إنتاجيتك أكثر! خلال العمل؛ قد تصاب في بعض الأحيان بنوبة إرهاق، أو تشعر بالعصبية، أو بمجرد الضجر. وقد تجد أنك لم تعد قادراً على التركيز في ذلك الملف الذي تعمل عليه منذ ساعات طويلة، وأن مستوى طاقتك ينخفض بسرعة. قبل كل شيء اسمحوا لي أن أؤكد لكم أن كل ما ذُكر طبيعي، فنحن بشر ولسنا آلات، وهي حقيقة رائعة أليس كذلك؟ الأمر الثاني الذي يجب أن نعرفه، يتضمن حقيقةً علميةً مفادها أن قدرتك على التركيز تبلغ ذروتها بعد 15 دقيقة من بدء العمل على ملف ما، ثم تبدأ هذه القدرة بالانحدار بعد 45 دقيقة من العمل. نعم هذا صحيح؛ إذ لديك ما مدته 30 دقيقة تبلغ فيها قدرتك على التركيز، وقدراتك الذهنية الأخرى، ذروتها. وبمجرد أن تتجاوز 45 دقيقة من العمل، تبدأ إنتاجيتك وقدراتك الإبداعية بالانخفاض بصورة مستمرة. ويؤثر هذا في معنوياتك بطريقة غير واعية. على سبيل المثال؛ عندما تعلم أنه يمكنك الركض لمسافة 100 متر في 10 ثوانٍ، فإنك ستشعر بالإحباط عندما يشير عداد الوقت إلى أنك قطعت المسافة نفسها في 20 أو 30 ثانية. ما عليك أن تفهمه هو أنه خلافاً للاعتقاد
look

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!