اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

نحو السعادة

السعادة تتولّد أيضاً من الشعور بالتقدم

شارك
شارك
هل يتعين عليك تغيير الأماكن أم العلاقات أم الوظيفة لتكون سعيداً؟ بحسب الطبيب النفسي كريستوف أندريه فليس هذا ما يقودنا دائماً إلى السعادة. إن العثور على مكانك، بالنسبة لهذا الطبيب المختص في السعادة، يتعلق أولاً وقبل كل شيء بالاستفادة مما منحته لك الحياة ووضعته تحت تصرفك. فيما يلي مقابلة مع كريستوف أندريه؛ طبيب نفسي في مستشفى سانت آن في باريس (l’hôpital Sainte-Anne à Paris) وهو أيضاً معالج نفسي ومؤلف كتابي "عيش سعيد، سيكولوجية السعادة" ( "Vivre heureux, psychologie du bonheur") و"احترام الذات" (L’Estime de soi). اقرأ أيضاً: كيف تؤثّر السعادة على صحتنا البدنية والنفسية؟ علم النفس: كيف تعرف أنك موجود في المكان المناسب في الحياة؟ كريستوف أندريه: أعتقد أننا نشعر بذلك أكثر مما نعرفه. في بعض الأحيان تشعر وكأنك تقترب منه. علاوة على ذلك؛ هناك عدة أنواع من الأماكن التي من خلالها يمكن أن نشعر بالسعادة ونجد أنفسنا؛ الأماكن التي نشعر فيها بالرخاء (بسبب جمالها أو أهميتها فيما يتعلق بتاريخنا) والأفعال التي نثبت وجودنا عن طريقها (المساعدة والبناء والعلاج وما إلى ذلك) والروابط التي من

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!