اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

عائلتي

كيف أتعامل مع أختي التي تكرهني؟

تشكِّل علاقاتنا في مرحلة الطفولة شخصياتنا، وتضفي بظلالها على حياتنا فيما بعد؛ ومن أهمها: علاقاتنا مع الأشقاء. في حين أن الأشقاء ذكوراً كانوا أو إناثاً يمكن أن يكونوا مصدراً للتعاون والصداقة والدعم، فإن الخلافات بينهم شائعة أيضاً؛ حيث أظهرت الدراسات أن الخلافات بين الأشقاء قد تحدث حتى 8 مرات في الساعة. تتعدد الخلافات بين الأشقاء بين صغيرة وكبيرة، فقد تتراوح بين خلافات حول اللعب وامتلاكها، إلى التنافس على الهيمنة واهتمام ورعاية الوالدين، بالإضافة إلى الموارد المالية وغيرها. قد تترك تلك التصرفات والخلافات ندبات تستمر طويلاً مع صعوبة الإفصاح عنها، وتبقى صعبة التجاوز أو النسيان. من هنا تبرز أسئلة مثل: لماذا يكرهني أخي أو تكرهني أختي؟ وكيف أتعامل معه أو معها؟ الخلافات بين الأشقاء وسيلة لفهم العواطف إن التنافس بين الأشقاء يخدم غرضاً تنموياً من الناحية النفسية، فهو يساعد الأطفال على اكتشاف ما هو مميز في أنفسهم فيما يُطلق عليه التمايز، فالأطفال يريدون أن ينظر إليهم آباؤهم على أنهم الأكثر أهمية، لذلك تهدف تصرفاتهم إلى الحصول على معاملة تفضيلية من الآباء عن أشقائهم. في بحثها حول تعلم فهم وتنظيم العاطفة من خلال تفاعل الأخوة مع بعضهم البعض، تقول لوري كرامر؛ عالمة
look

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!