اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أعراض وأمراض

كيف تتعامل مع اكتئاب طفلك؟

شارك
شارك
صحيح ما قرأت، لا يوجد خطأ في عنوان المقالة، فالاكتئاب لا يصيب البالغين فقط؛ إذ تتجلى حالة اكتئاب الأطفال بأعراض خادعة وأحياناً مضللة. أما عن أسباب إصابة الأطفال به فيعد الانتقال إلى سكن أو مدينة جديدة أو انفصال الوالدين أو موت أحد الأحباء أو غيرها أحداثاً تهز كيان الطفل وتزعزع استقراره في معظم الأحيان. ما دلالات اكتئاب الطفل؟ كيف تخفف ألم طفلك؟ سنقدم إليك في هذا المقال بعض النصائح. لا تنسى لمى عندما أيقظتها ابنتها إيناس البالغة من العمر ثمانية أعوام في منتصف الليل لأنها بللت سريرها، فتروي ما حدث بقولها: "لم يحدث ذلك منذ عدة سنوات، فقد تعلمت دخول المرحاض في سن صغيرة جداً. أول مرة حدث هذا ظننت أنها رأت كابوساً لكن عندما تكرر الأمر بدأت أفكر باحتمال وجود خطب ما". فبالإضافة إلى هذا الانتكاس بدأت درجات إيناس في المدرسة تتراجع وصارت تعاني من تقلبات مزاجية ملحوظة وتتصرف بعدوانية مع أختها بالذات. إذا جمعنا تلك الأعراض قد تُشخَّص الفتاة الصغيرة بإصابتها بالاكتئاب. أعراض الاكتئاب عند الأطفال كان يُعتقد منذ فترة طويلة أن هذا المرض لا يصيب إلا البالغين لكن تبين أن حالة الإنسان قد تسوء مهما كان عمره. فكما اتفقنا جميعاً على حقيقة أن المراهقة فترة مواتية للإصابة بالعلل النفسية، علينا أن ندرك أن الاكتئاب يمكن أن يؤثر أيضاً في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و12 عاماً. تتجلى أعراض الاكتئاب عند اليافعين بأشكال متنوعة جداً وأحياناً غير متوقعة، وهذه الأعراض تختلف حتماً عن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!