اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أنا

من هم الأشخاص مفرطو التعاطف؟

شارك
شارك
يتفاعلون مع عواطف الآخرين بصورة مفرطة، ويتسمون بأنهم عرضة للضغط الحسي الزائد. غالباً ما يعيش الأشخاص مفرطو التعاطف الأحداث اليومية بمشاعر شديدة للغاية. ولكن من هم الأشخاص مفرطو التعاطف؟ وكيف تعرف ما إذا كنتَ تعاني من هذه المشكلة؟ تجيبنا عن هذه الأسئلة جوديث أورلوف؛ وهي طبيبة نفسية ومؤلفة كتاب "دليل النجاة للأشخاص المتعاطفين مفرطي الحساسية"  (Le Guide de survie des hypersensibles empathiques). نتعمق خلال السطور التالية في عالم الأشخاص الذين يعانون من فرط التعاطف، لتتمكن من معرفة ما إذا كانت سماتهم تنطبق عليك، أو على أحد أفراد أسرتك أو أصدقائك. ما الفرق بين التعاطف العادي والتعاطف المفرط؟ دعونا نبدأ بالتمييز بين التعاطف العادي والتعاطف المفرط. ينطوي التعاطف على استجابة صادقة لمشاعر شخص يمر بأوقات عصيبة. كما تسمح لنا هذه الخصلة من جهة أخرى بأن نشعر بالسعادة لأجل الأشخاص الذين يمرون بتجارب سعيدة. أما الشخص صاحب التعاطف المفرط فهو يفتقر إلى المرشحات الموجودة لدى معظم الناس؛ ما يؤدي إلى إحساسه جسدياً بطاقة من حوله وعواطفهم والأعراض الجسدية التي يعانون منها. وبينما يعيش الشخص مفرط التعاطف مشاعر الفرح لدى الآخرين، فإنه يكابد أحزانهم أيضاً. يتسم الشخص مفرط التعاطف بحساسيته الشديدة لنبرة الصوت وحركات الجسد، فهو يدرك الرسائل الضمنية التي لا يعبر عنها الآخرون بالكلمات؛ إذ يدركها عبر تعبيراتهم غير اللفظية، وحتى عبر صمتهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!