اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

نحو السعادة

استغل وحدتك بطريقة صحيحة

"أريد أن أبقى وحيداً"، "أشعر بالوحدة". شتّان ما بين هذين المصطلحين، فبينما يشير الأول إلى رغبة في البقاء وحيداً لبعض الوقت من دون إشارة لمشاعر سلبية؛ بل وربما يحمل عدداً من الفوائد النفسية، يَدلّ الآخر على شعور غير محمود، وحالة نفسية سيئة تنطوي على الشعور بالعجز، وفقدان التوازن. في حين أن الوحدة تُعتبر حالةً من الضيق أو الانزعاج التي تنتج عندما يدرك المرء الفجوة بين رغبته في التواصل الاجتماعي وتجاربه الفعلية. قد تكون العزلة وسيلةً مهمةً للنمو النفسي، فتلك الرغبة في أن نبقى وحدنا لفترة هي شيء لا يتعارض مع حاجتنا الفطرية للتواصل؛ بل أمر ضروري من حين لآخر كي نجني ثمار العزلة التي قد نغفلها. اقرأ أيضا: كيف نجد السعادة في
look

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!