استكشف باقات مجرة
أنا

اختياراتنا اليومية تجعلنا أكثر فردية واستقلالية

تُعبّر اختياراتنا عن شخصياتنا، فيسعى الفرد منا منذ طفولته إلى تعزيز الاستقلالية والتعبير عن ذاته باختيار أشياء ورفض أشياء أخرى للتعبير عن تفضيلاته الشخصية؛ يجد في ذلك أداة للتعبير بقوة عن تلك الشخصية قيد النمو والتطور. مع التقدّم في العمر، ننفرد باختياراتنا وقراراتنا. فالآن، أكثر من أي وقت مضى، أصبح لدى الأفراد في جميع أنحاء العالم فرص لاتخاذ العديد من القرارات؛ والتي تشير بعض المصادر أنها قد تصل إلى 35,000 قرار يومياً، بمعدل قرار واحد كل ثانيتين. تتفاوت تلك الخيارات في أهميتها، فهناك خيارات يومية بسيطة كالتسوق، وأخرى خاصة بالعمل كاختيار أي من رسائل البريد الإلكتروني يجب الرد عليها، والمشاريع التي يجب العمل عليها، والاجتماعات التي يجب حضورها؛ كل ذلك هو تجسيد لإمكانية التعبير عن أولويات الفرد وتفضيلاته وأهدافه التي تؤثّر بدورها على بيئته ومجتمعه بصورة أشمل؛ يُعد ذلك سمة أساسية للاستقلالية. زيادة الاختيارات وتعزيز الاستقلالية في حين أن كثير من الناس يكونون أكثر صحة
look

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!