ابتسامة دوشين: لماذا تعد أصدق الابتسامات وأكثرها جاذبية؟ وما علاماتها؟

2 دقيقة
ابتسامة دوشين
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ملخص: يمكن وصف الابتسامة بأنها واحدة من أسرع الطرائق للتأثير في محيطنا وجعلنا أكثر جاذبية؛ لكن أنواع الابتسامات تتعدد بين المزيف والحقيقي، وأصدق الابتسامات ابتسامة دوشين، فما صفات هذه الابتسامة؟ وكيف تزيد قدرتك على أن تحظى بها؟ الإجابة في المقال.

توجد تجربة واقعية أجريها منذ عدة أيام وهي أنني عندما أسير في الشارع أجرب أن أبتسم في وجوه بعض الغرباء الذي أقابلهم في طريقي، والنتيجة أن أكثر من نصفهم عندما يجدوني ابتسم لهم يبادلونني الابتسامة ويلقون عليّ التحية تلقائياً. إذاً؛ يمكن للابتسامة أن تصبح مغناطيساً يجذب الآخرين لنا ويمهد طريق الود بيننا وبينهم.

لكن أنواع الابتسامات تتعدد، وأصدقها ما يُعرف بـ “ابتسامة دوشين” التي يعرّفها الطبيب النفسي غازي الخرس بأنها تشمل انقباض العضلة الوجنية الرئيسة التي ترفع زوايا الفم، وعضلة محور العين التي ترفع الخدين ليظهر شكل أقرب لأقدام الغراب بجوار العينين، وهي تختلف عن الابتسامة الزائفة التي تتضمن انقباض العضلة الوجنية فقط، فما الفوائد النفسية التي يمكنك اغتنامها عندما تبتسم ابتسامة دوشين؟ وكيف تزيد فرصتك في أن تحظى بها؟ يقدم لك المقال الإجابة المفصلة.

اقرأ أيضاً: للابتسامة أنواع: إلامَ يشير كل منها؟

ما الذي يميز ابتسامة دوشين عن الابتسامات الأخرى؟

تتميز ابتسامة دوشين بأنها تنبع من مشاعر إيجابية حقيقية؛ ما يجعل تأثيرها بالغاً في نفوس الآخرين؛ في حين أن الابتسامات الأخرى مثل الابتسامة الغامضة أو المزيفة تعكس مشاعر غير إيجابية أو على الأقل غير ودودة، فأحياناً يلجأ الأشخاص إلى الابتسام على سبيل المجاملة أو للتعبير عن سخريتهم.

وقد عرض الباحثون في دراسة علمية نشرتها جامعة لا لاغونا (Universidad de La Laguna) عام 2013، على المشاركين مجموعة من الصور لأشخاص مبتسمين ابتسامات متنوعة، وكانت النتيجة أنهم استطاعوا بسهولة التفرقة بين الابتسامات النابعة عن السعادة الحقيقية والابتسامة المزيفة؛ ما يعني أنه يمكن اعتبار الابتسامة وسيلة فعالة للتعبير عن مشاعرنا دون كلام.

يظهر ذلك في دراسة علمية أخرى نشرتها جامعة لندن (University of London) عام 2015، عُرضت فيها على المشاركين صورٌ لابتسامات محايدة وصورٌ أخرى لأشخاص مبتسمين ابتسامة دوشين، والنتيجة أن استجاباتهم كانت إيجابية تجاه ابتسامة دوشين بالمقارنة مع الابتسامة المحايدة.

اقرأ أيضاً: 7 طرق تساعدك على خلق الانطباع الإيجابي عند تواصلك مع الآخرين

3 فوائد ثمينة ستجنيها من ابتسامة دوشين

يوجد العديد من المكاسب النفسية والاجتماعية التي ستجنيها عندما ترتسم على ملامحك ابتسامة دوشين؛ أهمها:

1. تعزيز سعادتك

هل سمعت من قبل جملة “السعادة معدية”؟ فيما يبدو أن تلك حقيقة علمية ويظهر ذلك في أن الابتسامة تزيد إفراز هرمون الدوبامين في الدماغ؛ وهذا ما يُترجم لاحقاً إلى نشر السعادة في نفس الشخص المبتسم وفي نفوس المحيطين به.

2. تحسين نظرة الآخرين إليك

تسهم ابتسامة دوشين في جعل الآخرين يرونك شخصاً إيجابياً جذاباً؛ وهو ما يجعلهم يشعرون بالراحة تجاهك ويرغبون في التواصل معك، وذلك قد يتطور لاحقاً إلى زيادة فرصتك في إقناعك بأفكارهم.

3. شعورك بالاسترخاء

تساعدك الابتسامة على أن تكون أقل توتراً وأكثر هدوءاً؛ ما يجعلك أكثر قدرة على التواصل مع الآخرين بروية دون انفعال.

اقرأ أيضاً: رقصة الفرح: سلسلة من الحركات تعزز حالتك المزاجية في 8 دقائق

كيف تزيد فرصتك في أن تبتسم ابتسامة دوشين؟

نعلم جميعاً أن الابتسامة الحقيقية تأتي من الأعماق؛ لذا ثمة بعض الإرشادات الفعالة التي يمكنك باتباعها أن تغير ما في داخلك لينعكس على ملامحك؛ مثل:

1. فكر بإيجابية

تعكس ابتسامة دوشين المشاعر الإيجابية للشخص؛ لذا حاول أن تجعل عقليتك أكثر إيجابية وهذا بالتأكيد سينعكس على مزاجك.

2. اقترب من الأشخاص الذين يجعلونك تضحك

يوجد في حياتنا أشخاص نكون بصحبتهم على طبيعتنا وهم في الوقت نفسه يتميزون بمرحهم، فتكون النتيجة الكثير من الابتسامات غير المزيفة.

3. افعل ما تحب

عندما تستمتع بممارسة الأنشطة المفضلة لديك، ستجد أنك تبتسم بأقل مجهود ممكن، ويرتبط ذلك بأن دماغك يفرز تلقائياً هرمون الدوبامين الذي يحسن مزاجك بدرجة ملحوظة.

4. جرب ممارسة تمارين التأمل واليقظة الذهنية

هل رأيت شخصاً متوتراً يبتسم ابتسامة حقيقية؟ غالباً ستكون إجابتك بالنفي، وذلك يؤكد أنك عندما تمارس تمارين التأمل واليقظة الذهنية ستصبح أقل توتراً ومن ثم تتمكن من الابتسام بكل أريحية.

اقرأ أيضاً: كيف تزيد جاذبية شخصيتك وهيبتها؟

المحتوى محمي !!