5 أسباب محتملة تفسر سلوك الغيرة

2 دقيقة
الشعور بالغيرة
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ملخص: الشعور بالغيرة سلوك نفسي نرصده باستمرار لدى من حولنا، بل قد ينتابنا نحن أيضاً في بعض الأحيان تّجاه أشخاص أو مواقف معينة. فكيف ينمو هذا الشعور في نفس الإنسان؟ وما التفسيرات العلمية الممكنة له؟ وهل يمكن التنبؤ به؟ يقدّم المقال التالي 5 أسباب تفسّر مشاعر الغيرة و5 عوامل تساعد على التنبؤ بها.

الشخصية الغيورة

مهما كانت نوعية العلاقة فقد تظهر فيها مشاعر الغيرة. قد تختلف درجتها من غيرة “عابرة” إلى غيرة “مرَضية” لكن من الصعب أحياناً فهم أسبابها. هل تعود إلى نقص الثقة في النفس أو الآخرين أم سببها هو الميل الدائم إلى المنافسة؟

حاول فريق علمي يضمّ باحثين من ألمانيا وسويسرا من خلال دراسة نشرتها دورية فرونتيرز إن سايكولوجي (Frontiers in Psychology) في أبريل 2022 تحديد عناصر تساعد على التنبؤ بظهور شعور الغيرة لدى الفرد. بعد الانتهاء من هذه الدراسة التي شملت 509 نساء و338 رجلاً تتراوح أعمارهم بين 18 و63 عاماً وجد الباحثون عدّة عوامل للتنبؤ بميل كبير لدى الفرد إلى الشعور بالغيرة مثل المستوى العالي من العُصابية؛ أي الاستعداد للشعور بالعواطف السلبية؛ وضعف روح الانفتاح والسلوك الودّي. واتّضح أيضاً أن التبعية إلى الآخرين والخوف من الهجر من عوامل التنبؤ المهمّة. وعلاوة على هذه الخصائص المرتبطة بشخصية الغيور ثمة تفسيرات أخرى ترتبط بتجربته الحياتية.

5 تفسيرات لشعور الغيرة

على غرار ظواهر التقدير الذاتي والخوف من الهجر والتبعية إلى الآخرين التي ترتبط بالتجارب الشخصية فإن الميل إلى الشعور بالغيرة قد يعود هو أيضاً إلى واقع حياة الشخص الغيور. أول ما يرِد إلى أذهاننا لتفسير غيرة الفرد هو سوابق الخيانة التي ربّما تعرّض إليها من شريك حياته، لكنّنا نلاحظ أن الغيرة قد تتخذ أشكالا أخرى خارج نطاق العلاقة الزوجية. يمكن للفرد أن يشعر مثلاً بالغيرة من صديقه أو زميله أو أحد أفراد أسرته أو أحد معارفه. ولا يكون لهذا الشعور في الغالب علاقة بالشخص الذي يغار منه بل به شخصياً.

في هذا السياق أوضحت المعالجة النفسية أليسا ليا مانكاو (Alyssa Lia Mancao) في منشور لها على حسابها الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام أنّ الغيرة قد تكون إشارة إلى الشعور بخسارة لم تُعالج والحزن أو الحداد عليها. وحدّدت الخبيرة النفسية على سبيل المثال 5 أسباب محتملة للشعور بالغيرة تجاه شخص أو موقف معيّن:

  • قد تكون الغيرة تذكيراً بشيء كنت في حاجة إليه ولم تحصل عليه أبداً.
  • قد تشير إلى شيء يبدو لك بعيد المنال.
  • قد تكون تذكيراً بحلم يجب أن تواصل السعي إلى تحقيقه.
  • قد تكشف ما وراء جرح نفسي لم يندمل بعد.
  • قد تكون الغيرة تذكيراً برغبات لم تستطع تلبيتها أو أشياء مهمة بالنسبة إليك.

اقرأ أيضاً:

المحتوى محمي !!