اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أعراض وأمراض

كيف تؤثر الغربة في الصحة النفسية؟

يقول الفيلسوف غاستون باشلار: "إن ماضينا يأتينا كاملاً ليسكن البيت الجديد، فالأماكن التي مارسنا فيها أحلام اليقظة تعيد تكوين نفسها في حلم يقظة جديد". منذ بداية التاريخ والإنسان في حالة ترحال دائم؛ وهذا ما ساهم في امتزاج الثقافات، واللغات، وحتى أشكال الطعام. وهناك أسباب متعددة للاغتراب، أو الهجرة من الحروب والنزاعات، إلى الدراسة أو البحث عن حياة أفضل أو فرص عمل. والغربة أو الهجرة قد تثير النوستالجيا أو الحنين للوطن، وتؤثر الغربة في الحالة النفسية للمهاجرين والمهاجرات لكن ليس دائماً بشكل سلبي، فقد يكون الأثر إيجابي أيضاً. وفقاً لموقع الحكومة الكندية في ورقة بحثية للباحثة آن ماري روبيرت، فإن 29% من العينة البحثية من المهاجرين إلى كندا أقروا بوجود مشاكل نفسية، و16% منهم أقروا بإصابتهم بنسب عالية من التوتر. أثر الغربة في الصحة النفسية قسمت دراسة أجراها الباحث لورانس كيرماير من قسم الطب النفسي جامعة ماكجيل، ونُشرت في مجلة الجمعية الطبية
look

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!