اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أنا

5 مفاهيم خاطئة عن النوم

كثيرة هي المفاهيم المتداولة حول النوم؛ ومنها: "النوم في بداية الليل له فائدة مضاعفة"، و"الأرق علامة على القلق"، و"الليل مخصص للنوم" وغيرها الكثير من الأفكار الجاهزة الأخرى حول هذا الموضوع. إذاً ما مدى صحة كل منها؟ يوضح لنا الأستاذ ميشيل بيلارد المتخصص في النوم واضطراباته بشكل دقيق أن هناك العديد من المفاهيم هي مفاهيم خاطئة عن النوم ويشرح لنا مدى صحة هذه المفاهيم. النوم في بداية الليل له فائدة مضاعفة الأرق علامة على القلق طريقة "عد الخراف" تساعد على النوم يُعتبر الشخير أثناء النوم دلالةً على النوم العميق الليل مخصص للنوم النوم في بداية الليل له فائدة مضاعفة ميشيل بيلارد: "هذا صحيح، فالنوم في بداية الليل يكون أكثر عمقاً منه في أواخر الليل. ومن هنا نستنتج أن الثلاث أو الأربع ساعات الأولى من الليل هي الفترة الأهم بالنسبة للنوم"، ويتابع: "وتبقى الحقيقة الأساسية أننا يجب أن ننام 7 أو 8 ساعات في المجموع يومياً. وأظهرت الدراسات أن النوم خلال الجزء الثاني من الليل، حتى لو كان أقل عمقاً، فهو ليس عديم الفائدة". الأرق علامة على القلق ميشيل بيلارد: "ليس بالضرورة، فهناك العديد من أشكال الأرق؛ منها عدم القدرة على النوم، أو انخفاض جودة النوم، وهي ترجع في كثير من الأحيان إلى عوامل متغيرة بشكل كبير. ورغم أن ظاهرة الشعور بالقلق توجد بشكل متكرر لدى من يعانون من الأرق؛ لكن ليس بالضرورة أن يكون المرء قلقاً عندما يصيبه الأرق. على سبيل المثال: يعاني 10% من المصابين بالأرق من صعوبة في
look

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!