كيف تستعيد مكانتك في مجموعة همشتك؟

ملخص: في بعض الأحيان، قد تشعر أنك مستَبعد من المجموعة التي تنتمي إليها، سواء كنا نتحدث عن زملاء العمل أو الأصدقاء أو حتى ضمن العائلة، وفيما يلي بعض النصائح التي تساعدك على التعامل مع التهميش واستعادة مكانك بين أفراد المجموعة مجدداً. من الطبيعي أن تشهد العلاقات ضمن المجموعة بعض التقلبات، وقد يبدو الترابط بين أفرادها ضعيفاً فيجد بعضهم نفسه مُهمَلاً من قِبل الآخرين، وسواء كان هذا التهميش متعمَّداً أو لا فإن شعور المرء بأنه مستبعد لا يسره، وقد يدفعه إلى الظن بأنه لا يعني شيئاً لهؤلاء الأشخاص. وعن ذلك، قالت عالمة النفس هولي شيف (Holly Schiff) في مقابلة…

لمواصلة قراءة المقال مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني
لمواصلة قراءة المقال مجاناً
حمّل تطبيق مجرة.