اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أعراض وأمراض

كيف ينبع وصم المرض النفسي من الجهل به؟

شارك
شارك
ملخص: ما يزال الجهل بسمات المرض النفسي يحول دون انتشار الوعي به ويسهم في استمرار حالة الوصم المجتمعي والشخصي والمؤسسي له، لتتضاعف معاناة الأفراد المصابين بسبب العبء الملقى على عاتقهم في تحمل أعراض المرض دون اللجوء إلى مساعدة متخصصة والحصول على العلاج المناسب. نتناول في هذا المقال تأثير وصم المرض النفسي في المريض في المريض ونقدم نصائح للتغلب على ذلك، بالإضافة إلى التذكير بأهمية نشر الوعي على مستوىً شخصي ومجتمعي ومؤسسي. [toc] عالمياً، أكثر من 70% من المصابين بمرض نفسي لا يتلقون أي علاج نتيجة عدد من العوامل؛ منها الجهل بسمات الأمراض النفسية ونقص المعرفة حول كيفية الوصول إلى العلاج، بالإضافة…
look

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!