نفسيتي بعد الإجهاض: كيف أتغلب على الحزن؟

الإجهاض
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

الإجهاض من أكثر المواضيع الشائكة المتعلقة بالصحة الإنجابية، ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية هناك 73 مليون حالة إجهاض مستحث في جميع أنحاء العالم، سنوياً، يحدث لـ 6 من كل 10 حالات حمل غير مقصودة، و3 من 10 حالات تنتهي بإجهاض مستحث، وتُجرى حوالي 45% من حالات الإجهاض بشكل غير آمن؛ منها 97% تحدث في الدول النامية. لكن بمَ تشعر النساء بعد إجراء عمليات الإجهاض؟ وكيف يمكن أن يتغلبن على شعورهن بالفراغ والفقد والحزن؟
تختلف الحالة النفسية للنساء عن بعضهن بعد فقدان الجنين، فوفقاً للكاتبة المتخصصة في الصحة النفسية، كريستال رايبول التي تكتب في "هيلث لاين" (health line)؛ يمكن أن يؤدي فقدان الجنين إلى اضطراب هرموني عند النساء تنتج عنه مشاعر سيئة، وقد تتأرجح هذه المشاعر من الارتياح إلى الصدمة الشديدة، ويعتبر الأطباء هذه المشاعر أمراً طبيعياً.

ووفقاً لدراسة أجرتها الباحثة كورين روكا من جامعة كاليفورنيا ونُشرت في مجلة بلس ون (plus one)؛ تختلف حالات النساء النفسية بعد الإجهاض، فهناك نساء استطعن التأقلم عاطفياً بعد 3 سنوات؛ لكن نساء أخريات -خاصةً اللواتي واجهن صعوبة في اتخاذ قرار الإجهاض- مررن بصعوبات نفسية وعاطفية بعد إجراء العمليات. وأكدت الدراسة السابقة أن الجهود المبذولة في إزالة الوصمة الاجتماعية المتعلقة بالإجهاض تساعد في تحسين الحالة النفسية للنساء.

ووفقاً لإحدى الدراسات التي أجرتها الباحثة أنيت كيرستينج ونُشرت في دورية "الحوارات في علم الأعصاب" (dialogues in clinical neuroscience)، فإن فقدان الجنين من الأحداث الصادمة في الحياة. ومن عوامل تطور الحزن بعد الإجهاض:

  • نقص الدعم.
  • وجود مصاعب في العلاقة الزوجية.
  • عدم وجود أطفال آخرين.

ما الأعراض التي قد تصيب النساء بعد الإجهاض؟

وفقاً للكاتبة كريستال رايبول من موقع "هيلث لاين" (health line)، فتُقَارن أعراض ما بعد الإجهاض بكرب ما بعد الصدمة (PTSD) ومن هذه الأعراض:

  1. البكاء الغزير.
  2. التقلبات المزاجية من الحزن إلى الغضب.
  3. الاكتئاب.
  4. الشعور بالذنب.
  5. الكوابيس.
  6. الأفكار الانتحارية.
  7. ضعف الثقة بالنفس.
  8. الخوف من الحمل في المستقبل.
  9. فقدان الرغبة في ممارسة الجنس.

وينبغي العلم أنه إذا راودتكِ أفكاراً انتحارية عليك التوجه مباشرةً إلى مختص نفسي.

لماذا تصاب النساء بالاكتئاب بعد الإجهاض؟

في البداية يجب التفريق بين الشعور بالفقد والاكتئاب. وفقاً للطبيبة كارين جيب المتخصصة في علم النفس الإكلينيكي، من موقع "ميديكال نيوز توداي" فيمكن أن يؤدي الشعور بالفقد الذي يلي فقدان الجنين إلى أعراض تشبه الاكتئاب، وإذا تحسنت الأعراض بمرور الوقت، فمن غير المرجح أن تصاب المرأة بالاكتئاب. لكن استمرار الشعور بالحزن قد يكون إشارة للإصابة بالاكتئاب.

ووفقاً للموقع السابق فهناك عوامل تسبب إصابة المرأة بالاكتئاب بعد الإجهاض مثل عدم وجود دعم من الأسرة أو الأصدقاء، وجود تاريخ من الأمراض النفسية، صفات شخصية مثل ضعف الثقة بالنفس، وظروف الحمل نفسه، يتضمن ذلك رغبتها في إنهاء الحمل أم لا.

ووفقاً لإحدى الدراسات التي أجراها الباحث ويللي بيدرسين من قسم علم النفس في جامعة أوسلو بالنرويج؛ والتي نُشرت في المجلة الاسكندنافية للصحة العامة (scandinavian journal of public health)، فترتفع معدلات الاكتئاب بين النساء الشابات اللواتي أجرين عمليات إجهاض.

وبينت إحدى الدراسات التي أجرتها الباحثة سارا هورفاث من مدرسة الطب بجامعة بينسلفانيا ونُشرت في مجلة كرنت سيكايتري (current psychiatry)، ارتفاع معدلات الإصابة بالقلق والاكتئاب وكرب ما بعد الصدمة (PTSD) وتعاطي المخدرات لدى النساء اللواتي تعرضن للإجهاض.

كيف يمكن تقليل الأعراض التالية للإجهاض؟

وفقاً للطبيبة كارين جيب، من موقع "ميديكال نيوز توداي" فيمكن علاج اكتئاب ما بعد الإجهاض بالطرق التالية:

  1. دعم الأصدقاء والعائلة.
  2. العلاج السلوكي المعرفي.
  3. مضادات الاكتئاب.
  4. ممارسة التمارين الرياضية.
  5. ممارسة اليوغا.
  6. تناول الأطعمة الصحية.

وختاماً؛ إذا تعرضت امرأة في محيطكم العائلي أو من أصدقائكم لفقدان الجنين، فستحتاج لدعمكم المستمر كي تجتاز هذه الفترة الصعبة.