اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شخصيات

من هو فيليب شوالتر هينش وكيف أثر اكتشافه للكورتيزون في صحتنا النفسية؟

شارك
شارك
يعالج هرمون الكورتيزون حالياً عدداً من الأمراض المستعصية، ويخفف آلام الكثير من البشر؛ إلا أن آثاره على الصحة النفسية والعقلية جسيمة. لنتعرف معاً أكثر إلى مكتشِف هرمون الكورتيزون، وبعض النواحي المهمة التي تتطرق إلى آثاره على صحتنا النفسية والعقلية، وبعضٍ من أسباب استخدامه. فيليب شوالتر هينش تُخبرنا السيرة الشخصية التي يعرضها موقع منظمة جائزة نوبل أن فيليب شوالتر هينش (Philip Showalter Hench) وُلد في 28 فبراير/شباط من العام 1896 في مدينة بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا؛ حيث كان هينش ابناً لجاكوب بيكسلر هينش وكلارا شوالتر. بدأ تعليمه بالمدارس المحلية الأميركية، ثم التحق بكلية "لافاييت" (Lafayette College) في مدينة إيستون بولاية بنسلفانيا؛ حيث حصل هناك على بكالوريوس الآداب عام 1916. اكتشاف هرمون الكورتيزون خلال الفترة بين عاميّ 1930 و1938؛ كان الدكتور إدوارد كالفن كيندال (Edward Calvin Kendall) والذي يعمل مع دكتور هينش في "مايو كلينيك"، قد عزل عدة ستيرويدات من قشرة الغدة الكظرية (Adrenal Gland)، وبعد عدة سنوات من التعاون والعمل الجاد، وقليل من الحظ، قرر هينش مع زميله كيندال عمل تجربة لدراسة تأثير إحدى هذه المواد "المُركّب إي" (Compound E)، على مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي. وبين عاميّ 1948 و1949؛ اختبر هينش وزميله كيندال "المُركّب إي"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!