كل ما تريد معرفته عن متلازمة اليد الغريبة

متلازمة اليد الواحدة
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

قد نظل في حالة ترقب وقلق في حال سير أحداث حياتنا بشكل مختلف عما نريده أو نتوقعه؛ فنخاف حين نفقد السيطرة على مجريات الأمور ونود أن نستعيدها خوفاً من المجهول. الأمر كذلك حين نندفع لننطق بكلمة غير مناسبة أو نأتي برد فعل غير ملائم في أحد المواقف الاجتماعية، فقد نندم على ذلك أشد الندم، ونتمنى لو يعود بنا الزمن قليلاً للوراء لإصلاح الأمر من البداية.

فماذا عن فقدان السيطرة على أحد أعضاء جسمنا والذي قد يأتي بحركات خارج إرادتنا، وربما تكون عكس إرادتنا أيضاً؟

متلازمة اليد الغريبة (The Alien Hand Syndrome)

متلازمة اليد الغريبة أو متلازمة سترينجلوف هي ظاهرة يفقد فيها العقل السيطرة على يد واحدة، وغالباً ما تكون اليد غير المهيمنة، والتي تتصرف بشكل مستقل كما لو كان لديها عقل وإرادة خاصة بها. وتشمل الحالات الصحية المسببة لهذه الحالة النادرة الخضوع لجراحات الأعصاب والأورام وتمدد الأوعية الدموية، بالإضافة إلى السكتة الدماغية – وفقاً لدراسة من كلية الطب بجامعة إينها (Inha University College of Medicine) بكوريا الجنوبية.

وبحسب دراسة من قسم علوم الأعصاب السريرية بالمستشفى الجامعي في سويسرا، تنتج هذه الحالة عن خلل في نشاط الدماغ ضمن الجسم الثفني (Corpus callosum) أو القشرة الجدارية الخلفية (Posterior parietal cortex) ومنطقة المحرك التكميلية (Supplementary motor area) والقشرة الحزامية الأمامية (Anterior cingulate cortex).

ففي الحالات الطبيعية، يُظهر بدء النشاط الحركي نشاطاً في شبكات عصبية متعددة واسعة النطاق في الدماغ. لكن في حالة المرضى الذين يعانون من متلازمة اليد الغريبة، لوحظ التنشيط المعزول فقط للقشرة الحركية الأولية المقابلة (Contralateral primary motor cortex)؛ ما ينتج عنه بدء حركات عفوية من دون معرفة المريض أو إرادته.

أعراض متلازمة اليد الغريبة

يفقد الشخص في متلازمة اليد الغريبة السيطرة على اليد المصابة كما لو كانت تسيطر عليها قوة خارجية. قد تمسك هذه اليد بالأشياء، ويضطر الشخص إلى استخدام الطرف الآخر لتحرير هذه الأشياء منها. وبحسب دراسة من كلية الطب بالجامعة البابوية الكاثوليكية (Pontificia Universidad Católica) في تشيلي، تشمل أعراض متلازمة اليد الغريبة ما يلي:

  1. صراع بين الأدوار عندما تقوم يد واحدة بأفعال تتعارض مع اليد الأخرى، مثل إغلاق درج فتحته اليد الأخرى للتو.
  2. شعور شخصي بأن اليد ليست يد الشخص وتعمل بشكل مستقل.
  3. أداء نشاط موجه نحو هدف ما لا يخضع لإرادة الشخص.
  4. اعتبار اليد الغريبة طرف إضافي.
  5. ارتفاع اليد المصابة دون إرادة الشخص فيما يُعرف بـاليد المرفوعة.

 علاج متلازمة اليد الغريبة

في بعض الحالات، قد يتعافى الأشخاص الذين يعانون من متلازمة اليد الغريبة بمرور الوقت، كما في حالة السكتة الدماغية، إلا أن الشفاء يكون أقل نجاحاً بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض عصبية تنكسية.

وحتى الآن، لا يوجد علاج نهائي لمتلازمة اليد الغريبة، لكن العلماء يعملون على علاجات لتقليل الأعراض. فيمكن علاج الحالة أو إدارة الأعراض باستخدام علاجات التحكم في العضلات، مثل توكسين البوتولينوم (البوتكس) وعوامل الحجب العصبي العضلي. كما تشمل التدخلات العلاجية أيضاً العلاج المعرفي السلوكي – وفقاً لدراسة من قسم طب الأعصاب بمركز ميمونيدس الطبي (Maimonides Medical Center) في أميركا. كذلك، يمكن أن تساعد تقنيات العلاج المعرفي والعلاجات السلوكية الأخرى في إدارة الأعراض.