اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أعراض وأمراض

متلازمة الرجل اللطيف؛ حين تصبح اللطافة الزائدة غير سليمة

شارك
شارك
ليست المرأة فقط من يجد صعوبات في العلاقات العاطفية، الرجل أيضاً حين يضع دائماً احتياجات الآخرين قبل احتياجاته، فلا يُسعفه تظاهره الدائم باللطف في الدخول في العلاقات أو التقرّب من الأشخاص الذين يرغب فيهم، حينها يجد نفسه أسيراً لما يسمى "متلازمة الرجل اللطيف"، وهو مصطلح حديث أوجد نفسه في السنوات الأخيرة في ساحة الثقافة الشعبية للمواعدة والعلاقات العاطفية. ويُشير المصطلح إلى حالة نفسية حيث يعتقد الرجل في أثناء تعامله مع النساء أنه يستحق مكافأة أو اهتماماً رومانسياً في مقابل إظهاره اللطف للطرف الآخر، وهو جانب مظلم من شخصية الرجل يُخفي عقداً ومنطقاً غير سليم، وينبغي للمرأة الحذر منه وعلى الرجل أن يحرّر نفسه من هذا النمط المريض في علاقاته. ما هي متلازمة الرجل اللطيف؟ تُطلق متلازمة الرجل اللطيف (Nice Guy Syndrome) على رجل يكون أو يعتقد أنّه غير جذّاب للجنس الآخر، يكون غير حازمٍ بطبعه، ويفشل في التعبير عن مشاعره ونواياه الحقيقية. يستخدم الرجل اللطيف أساليب اللطافة الزائدة والآداب الاجتماعية مع المرأة ظاهرياً على أمل أن تتطوّر العلاقة إلى عاطفية أو حميمية. تكمن المشكلة الحقيقية في هذه الفئة من الرجال اللطفاء أنهم يميلون بشكل مَرضي إلى السعي وراء نيل استِحسان الآخرين، والبحث عن أعذار لعدم تمتعهم بالحظ في الحب على الرغم من شخصياتهم اللطيفة، حيث يُخبء شعورهم العالي بالاستحقاق عقد نقصٍ كبيرة وعدم تقبّل متجذّر لذواتهم كما هي. وما يجعل من هذه الحالة النفسية لدى الرجل تُشكّل خطراً ونوعاً من الخداع هو ردة فعل الرجل العدائية التي قد تصل إلى الرغبة في الانتقام إذا ما فشل في تأمين العلاقة التي يريدها وواجه الرفض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!