متلازمة أليس في بلاد العجائب: الأعراض والأسباب

متلازمة أليس في بلاد العجائب
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ملخص: أتذكر ذلك المشهد من فيلم “أليس في بلاد العجائب” عندما كانت بطلته الطفلة الصغيرة، تشرب محلولاً وتتناول قطعة بسكويت، فيجعلانها تصغر وتكبر؟ هذه هي الأحاسيس التي يعيشها الأشخاص الذين يعانون متلازمة أليس في بلاد العجائب!

تُعدّ متلازمة أليس في بلاد العجائب اضطراباً عصبياً نادراً يؤثر في قدرة إدراك الأشياء والأشخاص؛ مثلما حدث لشخصية الفيلم الشهير التي كان حجمها يتغيّر.

نتذكر جميعاً ذلك المشهد من فيلم أليس في بلاد العجائب عندما كانت بطلته الطفلة الصغيرة، تشرب محلولاً وتتناول قطعة بسكويت، فيجعلانها تصغر وتكبر. هذه هي الأحاسيس التي يعيشها الأشخاص الذين يعانون متلازمةً نادرةً جداً؛ وفقاً لما نقلته مجلة "سلات" (Slate) عن مقال لموقع "بي بي سي" (BBC).

وهي التجربة التي عاشها الطفل جوش ذي الـ 9 سنوات، ليثير الانتباه إلى هذا الاضطراب. فخلال تنقله ذات يوم على متن السيارة، قال الطفل الأسترالي لوالديه إنه يرى البنايات الموجودة من حولهم في الطريق تكبر أكثر فأكثر وتقترب من السيارة. ورأى جوش في مناسبة أخرى رأس أستاذه كبيراً جداً، وذات يوم بدت له أصابع يديه أيضاً ضخمةً بشكل لم يسمح له باستكمال مباراة الشطرنج التي كان يلعبها. وبعد عامين تقريباً من انطلاق رحلة التشخيص، اكتشفوا أن جوش يعاني متلازمة أليس في بلاد العجائب.

ما الأعراض الرئيسية لمتلازمة أليس في بلاد العجائب؟

تطرّق الطبيب النفسي البريطاني جون تود (John Todd) إلى متلازمة أليس في بلاد العجائب سنة 1955 في دورية "الجمعية الطبية الكندية" (Canadian Medical Association). وتحدَّث تود عن "اضطرابات غريبة في صورة الجسد" يعانيها المصابون بالصّرع على الخصوص، وكذلك الذين يعانون الصداع النصفي. ويصف الطبيب النفسي حالة عدة أشخاص كان لديهم انطباع بأن حجمهم يصغر، وأنهم رَأَوا أشياء أقرب أو أبعد مما كانت عليه في الحقيقة، بينما لا يظهر حجمها الواقعي كما بدا لهم. وتتميز هذه المتلازمة عموماً بالآتي:

  • تهيؤات بصرية.
  • تشوهات إدراكية.
  • تغيّر عميق في إدراك المكان والزمان.

أسباب متلازمة أليس في بلاد العجائب

اهتم العديد من الدراسات على مدى عقود بأسباب هذا الاضطراب، وإذا كان الطبيب النفسي جون تود قد قد ذكر أساساً الصداع النصفي والصرع كسببين رئيسَين، فإن هناك أسباباً أخرى ذُكرت في هذه الدراسات؛ كالسكتات والأورام الدماغية وتمدد الأوعية الدموية والالتهابات الفيروسية وأمراض العيون، والاضطرابات النفسية كالاكتئاب والفصام التي ثبتت علاقتها أيضاً بمتلازمة أليس في بلاد العجائب وفقاً لما أوردته "بي بي سي". كما عزت دراسات أخرى متلازمة أليس في بلاد العجائب إلى داء لايم وإنفلونزا الخنازير وفيروس كوكساكي ب أو إلى مرض كورتزفيلد جاكوب.

وتبقى استشارة الطبيب النفسي أو اختصاصي المخ والأعصاب ضروريةً في حال ظهور أعراض متلازمة أليس في بلاد العجائب من أجل أخذ العلاج المناسب.