اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أنا

ما يجب عليك فهمه عن جودة النوم وأثرها في صحتك

شارك
شارك
عادةً ما يهتم الناس بعدد ساعات النوم بدلاً عن جودة النوم التي تحدد مدى استفادة جسمك من نومك، وتحدد مستوى صحتك العامة، وتتنبأ بحالة صحتك النفسية والعقلية. دعونا نتعرف على جودة النوم (ليلاً) وأثرها على صحتك. ما هو النوم وما هي جودة النوم؟ يُعبّر النوم عن الحالة الطبيعية لجسد الإنسان التي تُغلق فيها العينان بحثاً عن الراحة والاسترخاء، ويصبح فيها الإنسان غائباً عن الوعي، أمّا جودة النوم فلا تعني فقط عدد الساعات التي ينامها الإنسان؛ وإنما تمتد لتشمل الراحة في أثناء النوم، وقدرة المحافظة على نوم هادئ، ومجموع أوقات النوم الكلية خلال اليوم والليل، وحالة الاستيقاظ غير المتبوع بأوجاع جسدية أو نفسية. مراحل النوم التي أمر بها يمر النوم بسلسلة من المراحل تنقسم لقسمين رئيسيين ضمنهما مستويات متعددة يتدرّج خلالها الإنسان النائم؛ هما "نوم عديم الحركات العينية السريعة" (Non-Rapid Eye Movement Sleep)، و"نوم حركة العين السريعة" (Rapid Eye Movement Sleep) بحيث يكمل الإنسان النائم دورة كاملة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!