ما هي متلازمة القلب المكسور؟

متلازمة القلب المكسور
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

يشعر البعض أحياناً بعد فقدان حبيب، أو بعد انفصال عاطفي بأن قلوبهم قد كُسرت، ويستخدم الكثير مصطلح “القلب المكسور” أو “مكسور القلب”، لكن ربما لا يعرفون أن هناك جذوراً علمية لهذا المصطلح، فهناك بالفعل متلازمة بهذا الاسم. ويُعرّف موقع مايو كلينيك متلازمة القلب المكسور بأنها حالة مؤقتة تصيب القلب، تحدث بسبب المواقف العصيبة، أو ضغوط نفسية وجسدية.
ووفقاً لطبيب أمراض القلب إيان شور ويتستن من موقع “هوبكنز ميديسين” فعند التعرض لموقف عصيب، تتمثل استجابة الجسم في إفراز هرمونات وبروتينات مثل “الأدرينالين”، و”النور أدرينالين” والتي تساعد بدورها على التكيف مع القلق. فتُنهَك عضلة القلب بسبب الكميات الكبيرة التي تُفرز من هرمون الأدرينالين. وقد يتسبب الإفراز الغزير لهرمون الأدرينالين في ضيق الأوردة الصغيرة التي تُغذي القلب بالدم، ما يسبب نقص مؤقت في اندفاع الدم إلى القلب.

ولحسن الحظ فإن القلب المكسور يُشفى سريعاً، وتُشفى معظم الحالات بعد فترة قصيرة. وغالباً ما يتحسن المصابون في غضون 4 إلى 8 أسابيع وذلك وفقاً لموقع “ويب ميد“، لكن قد يطلب الأطباء اختبارات أخرى لمتابعة الحالة.

وبالحديث عن معدل الوفيات نتيجة لمتلازمة القلب المكسور فهو لا يتعدى الـ 1% وذلك وفقاً لموقع “كليفلاند كلينيك“.

لماذا قد تُكسَر قلوبنا؟

وفقاً لموقع “كليفلاند كلينك“، هناك مسببات عاطفية لمتلازمة القلب المكسور مثل:

  1. فقدان عزيز أو الطلاق، أو فقدان وظيفة، أو حيوان أليف.
  2. مفاجئات سعيدة.
  3. أخبار سيئة.
  4. الخوف الشديد مثل الذي يحدث بسبب سطو مسلح، أو حادث.
  5. الغضب الشديد.

ومسببات جسدية مثل:

  1. الألم الشديد.
  2. تنظيم حدث منهك جسدياً.
  3. أزمات صحية مثل الأزمات التنفسية، وصعوبة التنفس، والرعشة، والسكتة الدماغية، والحمى، وانخفاض نسبة السكر في الدم.

ووفقاً لموقع “مايو كلينيك” هناك بعض الأدوية قد تسبب متلازمة القلب المكسور، لكن بنسبة نادرة، ومثال على تلك الأدوية:

  1. أدوية الطوارئ التي تُعالج الحساسية الشديدة، وكذلك الأزمات التنفسية والتي تعتمد على الأدرينالين بنسبة كبيرة في تركيبها.
  2. بعض الأدوية التي تعالج القلق.
  3. أدوية احتقان الأنف.
  4. بعض الأدوية المخدرة مثل الميثأمفيتامين.

اقرأ أيضا:

ما أعراض متلازمة القلب المكسور؟

ووفقاً لموقع “هيلث هارفارد بابليشينج” (Health Harvard Publishing) فإن أعراض متلازمة القلب المكسور هي:

  1. ألم في الصدر، وضيق في التنفس.
  2. انتفاخ البطين الأيسر.
  3. يظهر مخطط كهربية القلب بشكل أشبه بالنوبة القلبية.

ما عوامل الخطر للإصابة بمتلازمة القلب المكسور؟

وفقاً للكاتبة ماري جو من موقع “ويب ميد (web md) تتعرض النساء بشكل أكبر من الرجال لمتلازمة القلب المكسور، خاصة اللواتي تجاوزن سن الخمسين. وقد يكون ذلك بسبب انخفاض نسبة هرمون الاستروجين، لكن هذا السبب غير مؤكد بين عموم الأطباء، وهناك عوامل خطر للإصابة بهذه الحالة مثل:

  1. تجاوز سن الخمسين للرجال والنساء.
  2. عوامل جينية.
  3. إصابات الرأس.
  4. الإصابة بحالات الصرع.
  5. الإصابة بالقلق والاكتئاب.

ما المضاعفات المحتملة لمتلازمة القلب المكسور؟

وفقاً لموقع “كليفلاند كلينيك” قد تحدث مضاعفات لمتلازمة القلب المكسور مثل:

  1. تمزق البطين الأيسر للقلب.
  2. انسداد تدفق الدم من البطين الأيسر.
  3. حدوث جلطة دموية في جدار البطين الأيسر.
  4. حدوث صدمة قلبية.
  5. الموت.

كيف يمكن علاج متلازمة القلب المكسور؟

وفقاً للكاتبة ماري جو من موقع “ويب ميد” فإن متلازمة القلب المكسور قابلة للعلاج، وغالباً ما يصف الأطباء الأدوية ذاتها التي تُعالج فشل القلب مثل:

  1. مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، وهي أدوية تعمل على توسيع الأوعية الدموية.
  2. مدرات البول.
  3. مضادات القلق.
  4. حاصرات بيتا وهي أدوية تخفض ضغط الدم.

اقرأ أيضا:

كيف يمكن الوقاية من متلازمة القلب المكسور؟

في الحقيقة لا توجد طريقة مباشرة للوقاية من متلازمة القلب المكسور، لكن إدارة القلق والسيطرة عليه قد تكون وسيلة ناجحة لتحسين الصحة النفسية، ووفقاً لموقع كليفلاند كلينيك يمكنكم السيطرة على القلق عن طريق:

  1. ممارسة اليوغا.
  2. تمارين التنفس.

كما أن هناك عادات صحية للسيطرة على القلق، والتعب الجسدي مثل:

  1. تناول طعام صحي.
  2. ممارسة الرياضة بانتظام.
  3. أخذ قسط وافي من النوم.
  4. الكشف الطبي بانتظام لمتابعة حالتكم الصحية.

اقرأ أيضاً:

وختاماً؛ إذا شعرتم بألم مفاجئ في الصدر، أو زيادة معدل ضربات القلب، عليكم بالتوجه سريعاً إلى الطوارئ. ومن الضروري أيضاً المتابعة بعد الشفاء من متلازمة القلب المكسور عند مختص في أمراض القلب وإذا كان سبب المتلازمة يعود إلى مشاكل متعلقة بالصحة النفسية فمن الضروري أيضاً التحدث إلى مختص صحة نفسية.