اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أعراض وأمراض

كيف تتغلب على التعب الذهني؟

شارك
شارك
الشعور بالتعب عقب الاستيقاظ، وصعوبة التركيز، والتهيج، هي علامات على التعب الذهني ويجب أن تؤخذ على محمل الجد. نوضح فيما يلي كيفية التمييز بينها وبين علامات التعب الجسدي، وكيفية التغلب عليها. هل وظيفتك تستنزفك ذهنياً؟  هل تنفد طاقتك؟ هل ينفد زخمك الحيوي؟ استخدام الزيوت الأساسية صباحاً استخدام الزيوت الأساسية مساءً ضباط الشرطة متعبون، ونصف مدراء الشركات الصغيرة والمتوسطة أيضاً، والمعلمون مرهقون، وكذلك الطلاب. وفقاً لمسح حديث؛ يستيقظ 64% من الفرنسيين متعبين، ويقول 6% فقط إنهم يستيقظون وهم يشعرون بالانتعاش (استطلاع رأي أجرته أوبينيون ماترز "Opinion Matters" لصالح ويذ ثينغز "Withings" في عام 2014). يُعد التعب تجربة إنسانية عالمية؛ ولكنها قد تبدو مرهِقة للبعض بطريقة مفاجئة في بعض الأحيان. في نهاية التسعينيات، قام عالم الاجتماع آلان إهرنبرغ؛ مؤلف كتاب "التعب من الذات والاكتئاب والمجتمع"، بدراسة الإرهاق لدى الفرد المعاصر، ورأى أنه يخضع لحمّى الأداء، وهو لا يقاتل ليكون أفضل؛ بل لمجرد البقاء في السباق وتجنب الإقصاء. بعد أكثر من خمسة وعشرين عاماً، يشير إيمانويل ديلكورت؛ المعالج النفسي الذي يُعد ندوة مخصصة لموضوع التآكل الذهني، إلى أن التعب الذهني أصبح سبباً متكرراً للشكاوى بين مرضاه، وهو نفسه -كما يعترف- يعاني من أعراضه: "لقد سئمنا من الاضطرار إلى الظهور كأصحاب ريادة ذاتية يتمتعون بالحيوية دائماً، عندما نرى أن أفق الاحتمالات يبدو مسدوداً. يتغير العالم بسرعة كبيرة وعلينا أيضاً أن نتغير، حتى لو كنا لا نريد ذلك. نحن نستنفد أنفسنا في

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!