كيف تكتب قائمة دعم لمساعدة شريك حياتك على تجاوز اكتئابه؟

قائمة الدعم
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ملخص: قائمة الدعم أسلوب عمليّ يمكن اللجوء إليه لتسهيل التواصل بين الزوجين اللذين يعاني أحدهما مرض الاكتئاب. إنها اقتراح يحاول دفع الشريك إلى الانخراط في عملية علاج شريكه المريض وفقاً للخبيرة النفسية بيكي سبيلمان. تعرّف إلى دواعي صياغة قائمة الدعم وإيجابياتها وسلبياتها المحتملة في المقال التالي.

إذا كان الاكتئاب يؤثر في قدرتك على الحوار مع شريك حياتك، فمن المفيد لك أن تعتمد على ما يسمى “قائمة الدعم”.

الاكتئاب مرض نفسي ينجم عنه حزن شديد وشعور بالتعب وانعدام الرغبة في ممارسة أيّ نشاط، وقد يعطل التواصلَ بين الزوجين ويخلق التوتر بينهما. ومن الممكن أن تمثل صياغة الزوجين اللذين يعاني أحدهما مشكلة الاكتئاب “قائمة الدعم” حلاً لإعادة التواصل بينهما.

ما هي قائمة الدعم؟ وكيف تُمكننا صياغتها؟

نشرت إحدى مستخدمات موقع التواصل الاجتماعي تيك توك، وتُدعى سارة جونسون (@sharon.a.life)، تجربتها الشخصية وشاركتها مع متابعيها. وتروي جونسون التحديات التي واجهتها مع زوجها خلال فترات اكتئابه. لتخطي هذه الفترات الصعبة، صاغت جونسون قائمة دعم خاصة بمواجهة الاكتئاب. تضمنت هذه القائمة معلومات مفصلة تجمع الإجراءات التي يمكن لشريك الحياة إنجازها لمساعدة شريكه؛ بدءاً من الأعمال المنزلية، مروراً بمساعدته على إنجاز مشروع معين، ووصولاً إلى تنظيم عملية الذهاب إلى النوم في وقت مناسب. يتعلق الأمر إذاً بإجراءات بسيطة لكن لها آثاراً مهمة في شعور المريض بالراحة النفسية.

على غرار ما فعلته سارة جونسون؛ تُمكن للأزواج صياغة القائمة معاً أو بمساعدة أحد المختصين في العلاج النفسي. وفقاً للدكتورة والطبيب النفسية ومؤسِّسة عيادة برايفت ثيرابي كلينيك (Private Therapy Clinic)، بيكي سبيلمان (Becky Spelman)؛ فإن هذه القائمة قد تتضمن معلومات ضرورية مثل العناوين والأرقام المفيدة وتفاصيل مجموعات الدعم المحلية ومعلومات حول أعراض الاكتئاب وعلاجاته علاوة على أساليب التكيّف مع المرض. وللنجاح في صياغة هذه القائمة، من المهم تحديد الاحتياجات وتقدير الذات بما يكفي وتحقيق التواصل الفعال مع المقربين حول هذه الاحتياجات.

إيجابيات قائمة الدعم وسلبياتها

تمنح قائمة الدعم في حال التعرض إلى الاكتئاب، بديلاً مناسباً عن التواصل اللفظي يسمح بالحصول على الدعم الضروري. ويمكن أن تعزز هذه القائمة العلاقة بين الزوجين من خلال مساعدة الشريك على فهم مشاعر شريكه المريض ودفعه إلى الانخراط في عملية العلاج. لكن صياغة قائمة طويلة ومبالغ فيها يمكن أن تمثل إرباكاً للشريك وقد تُشعره بأنه يتعرّض للضغط من أجل أداء دور المختصّ النفسي؛ وهو الأمر الذي قد يخلق بعض التوترات. لذا؛ تحذّر الدكتورة سبيلمان من الاعتماد على القائمة وحدها لأن اللجوء إلى المختصين في العلاج النفسي أمر ضروري لإدارة الاكتئاب.

إذا نجحت قائمة الدعم في حالتك وحالة شريكك وعزّزت الوضوح والصراحة بينكما في موضوع الصحة النفسية، فإنها تستحق إذاً أن تستكشفها. ومع ذلك، لا بد من الإشارة إلى أن هذه القائمة لا يمكن أن تحلّ محلّ مساعدة المختصّين أو تعوض التواصل المفتوح في إطار العلاقة الزوجية.