اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

نحو السعادة

فوائد التأمل للصحة النفسية

مارست البشرية التأمل، وهو انضباط عقلي ينطوي على تنظيم التركيز -دون تحديد نوع معيّن بالطبع- لقرون عديدة؛ ولكن الأبحاث حول فوائد التأمل على الصحة ككل، والصحة النفسية بشكل خاص، تُعتبر حديثةً نسبياً. التأمل في إطار الطب التكاملي قبل البدء في شرح فوائد التأمل على الصحة وخاصةً الصحة النفسية، لا بد أن نبدأ بتقديم نبذة مختصرة عن فكرة "الطب التكاملي" (ّIntegrative Medicine)؛ والذي يُعتبر توجه الأنظمة الصحية الحديثة، لأنه يتبنّى إطاراً شاملاً لمفهوم الصحة يراعي صحة الجسد، وصحة النفس، وصحة الروح. ولاستكمال هذا التسلسل الذي نسعى من خلاله لفهم فوائد التأمل على الصحة؛ يجب أن نعرف دور التأمل العلاجي ضمن منظومة "الطب التكميلي والبديل" (Complementary and Alternative Medicine)؛ والذي يصنَّف تحت مظلة الطب التكاملي. جدير بالذكر أيضاً أن الطب التكميلي والبديل يعني التحوّل من التركيز على المرض فقط -من خلال وصف العلاجات الدوائية لوحدها- إلى منظومة أكثر شموليةً تنتهج تعزيز الصحة حتى بالطرق غير التقليدية. وفي الحقيقة؛ إن منظومة الطب التكميلي والبديل تُعنى بتقديم خدمات علاجية بديلة وتكميلية، بالإضافة إلى العلاجات الدوائية. بطبيعة
look

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!