هل كان فرويد يكره المرأة حقاً؟

ملخص: أدرك فرويد في نهاية حياته أن الأنثى بقيت بالنسبة إليه مخلوقاً مبهماً ولغزاً محيّراً. لكن المحللة النفسية آن ماري بون (Anne-Marie Pons)، تقول في مراجعتها لكتاب “العلامة المائية” (Filigrane) في خريف عام 2003 إن هذا الرجل عاش محاطاً بالنساء. فهل كان فرويد يكره المرأة؟ لنتعرف إلى نظرة فرويد الحقيقية إلى المرأة. يصف فرويد النساء في بعض كتاباته بأنهن أشخاص فشلوا في أن يكونوا رجالاً، وأنهن سيبقَين أطفالاً إلى الأبد، وأنهن مخلوقات هستيرية كثيرة التبرم والتذمر، ومن هنا ثمة تساؤلات تطرح نفسها حول نظرته الحقيقية إلى المرأة. أدرك فرويد في نهاية حياته أن الأنثى بقيت بالنسبة إليه مخلوقاً مبهماً…

لمواصلة قراءة المقال مجاناً، أدخل بريدك الإلكتروني
لمواصلة قراءة المقال مجاناً
حمّل تطبيق مجرة.