8 علامات تخبرك أن هذا الزواج لن يكتمل

الزواج غير المكتمل
shutterstock.com/Vitalii Vodolazskyi
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

تتسم العلاقات الإنسانية؛ بما فيها العلاقات العاطفية والزواج، بتعقُّدها فلا توجد علاقة مضمونة النتائج مهما بدت مثالية، لذا غالباً ما تساور المقبلين على الزواج الشكوك فيما إذا كان زواجهم ناجحاً أو فاشلاً، ويحاولون استنتاج ذلك من تصرفات الشريك، في هذا المقال سوف نتحدث عن علامات الزواج غير المكتمل؟
تُعد فترة ما قبل الزواج من أهم الفترات التي يجب عدم إهمال ما يظهر فيها من إشارات لأن الانسحاب لاحقاً يكون له ثمن مضاعف، فبحسب المعالجة النفسية المتخصصة في الاستشارات الزوجية فيرجينيا ويليامسون؛ إذا ظل الشخص في علاقة زواج يقلل الطرف الآخر من احتياجاته فيها فإنه سيعاني لاحقاً من أعراض القلق أو الاكتئاب.

وحتى تكون في مأمن قدر الإمكان من خوض تجربة زواج تعيسة؛ سنستعرض لك مجموعة من العلامات التي ما إن ظهرت في علاقتك مع شريكك فهي تدل إلى أن زواجكما مهدد بدرجة كبيرة.

8 مؤشرات تهدد علاقتكما بالفشل

1. فرض القيود بغرض السيطرة

من علامات العلاقة الصحية أن يتمتع كلا الطرفين بحرية متساوية في أخذ القرارات، لذا تؤكد المعالجة النفسية فيرجينيا ويليامسون أنه ينبغي على الزوجين الحرص على عرض الأمور من وجهة نظرهما وترك مساحة الاختيار للطرف الآخر. لذا في حال كان أحدهما يسعى إلى تحجيم مساحة اختيار الطرف الآخر فهذا مؤشر خطير على عدم المساواة بينهما.

وغالباً ما تصاحب قيود اتخاذ القرارات قيودٌ أخرى مثل التحكم في الموارد المالية، وطلب كلمات السر الخاصة بالهاتف وحسابات منصات التواصل الاجتماعي، إلى جانب تحديد الأشخاص الذين يمكن التواصل معهم، وغيرها من التحكمات التي ليس لها مبرر منطقي سوى الرغبة في فرض السيطرة.

2. تغيّر نظرتك إلى نفسك لتصبح أسوأ

عندما يقلل شريكك من قيمتك طوال الوقت، فغالباً سيتسلل الشك إلى ذاتك وتراجع تصوراتك عن نفسك وتشعر أن قيمتك وتقديرك لنفسك يتناقصان؛ ما يؤثر سلباً في علاقتك بعائلتك وأصدقائك وعملك.

كما تلفت خبيرة العلاقات ماريا سوليفان النظر إلى ممارسة أخرى خطيرة تتمثل في إلقاء شريكك اللوم عليك في جميع الأحداث السلبية التي تقع في علاقتكما وتصويرها على أنها خطأك وحدك، رغم أنه من المفترَض أن تُنبى علاقتكما على التشارك وبذل الجهد لحل المشكلات؛ لكن تلك علامة مهمة تشير إلى أن زواجكما لن يصمد أمام صعاب المستقبل.

3. معاناتك من التعب الجسدي والنفسي

يرتبط عقلنا بجسدنا وروحنا، فعندما نكون في علاقة غير صحية يصدرون ما هو أشبه بنداءات الاستغاثة، لذلك تشير المعالجة النفسية شارون مارتن إلى أهم العلامات التي تؤكد أن الزواج مهدد؛ ومنها زيادة مشكلاتنا الجسدية أو النفسية، وظهور أعراض التوتر والقلق والاكتئاب، إلى جانب ملاحظة مشاعر الغضب والاستياء والخوف، وحينها سيكون ضرورياً أن نراجع أنفسنا ونقيم جدوى علاقتنا العاطفية.

4. انعدام مساحة النقاش

لا توجد علاقة عاطفية دون نقاشات قد تصبح ساخنة أحياناً نتيجة اختلاف وجهات النظر؛ لكن بحسب المعالجة النفسية فيرجينيا ويليامسون فإن الشريك المسيء لا يتيح فرصة مشتركة لتبادل وجهات النظر باحترام من الأساس، وعند تعبير الطرف الآخر عن أي إحباطات يواجهها في العلاقة يكون رد فعله عنيفاً، فإذا كنت تتجنب النقاش مع شريكك لعواقبه السلبية ثِق بأنك في علاقة غير صحية.

5. الانتقادات الحادة

لا شك أن النقد البنّاء أحد العناصر المفيدة للعلاقة العاطفية؛ لكن عندما يتحول إلى نقد هدّام سيؤثر فيها سلباً وفقاً لخبيرة الزواج والعلاقات شيري ستريتوف التي تؤكد أن النقد العدائي يشير إلى انخفاض مستوى الرضا بين الزوجين.

وحتى يتضح الفرق بين نوعَيّ النقد نورد المثال التالي: في حال ترك أحد الزوجين ملابسه على الأرض سيكون خطاب النقد البنّاء: “أنا منزعج من تركك لغسيلك المتسخ على الأرض، هل يمكنك مساعدتي على وضعه داخل الغسالة؟”، أما خطاب النقد الهدّام سيكون: “هذه المرة العاشرة التي تلقي بملابسك المتسخة على الأرض، أنت شخص فوضوي وغير مسؤول نهائياً”.

6. الإساءات التي لا تنتهي

ترى الاختصاصية النفسية جين ليبي أن أي اعتداء جسدي أو جنسي أو نفسي هو علامة واضحة على أن هذا الزواج لن يستمر، مؤكدة أن حادثة عنف واحدة  سيليها المزيد من الحوادث الأخرى التي لن تتوقف غالباً، لذا في حال تهديد العلاقة لصحتك أو سلامتك فلا تتردد لحظة  في إنهائها.

7. عدم تفاؤل مَن حولك بمستقبل زواجكما

بكل تأكيد لا يجب أن نعتمد على آراء الآخرين بشكل كامل في توجيه قراراتنا؛ لكنها في الوقت نفسه علامة لا يُستهان بها في رؤية بعض تفاصيل الصورة التي ربما نغفل عنها. وبحسب المعالجة النفسية شارون مارتن؛ سيرى أفراد عائلتك وأصدقاؤك مؤشرات خطر قد لا تظهر لك، لذا عليك أخذ وجهات نظرهم على محمل الجد، بالأخص إذا صارحك أكثر من شخص بقلقه من التأثير السلبي لاستمرار علاقتك العاطفية وتحولها إلى زواج مهدد في المستقبل.

8. الانفصال الصامت

إن قضاء أحد الطرفين وقتاً أكثر في العمل أو مع أصدقائه على حساب علاقته مع شريكه بشكل متعمّد، واحد من مؤشرات قرب انتهاء العلاقة؛ وذلك ما تصفه المعالجة النفسية إلين سافاج بالانفصال غير المعلَن فمعظم الشركاء الذين تنتهي علاقتهم يسبق انفصالهم الفعلي وقت يتباعدان فيه عن بعضهما قبل أن تنتهي علاقتهما فعلياً.

5 إرشادات لتصحيح مسار العلاقة أو إنهائها

بكل تأكيد سيكون الموقف صعباً عندما تشير جميع المؤشرات إلى أن علاقتك العاطفية على المِحك، لذلك إليك بعض الإرشادات التي تقدّمها الاختصاصية النفسية إيرين إيتوغ للتعامل مع هذا الوضع:

  1. اعترف باحتياجاتك الخاصة وأهميتها، خصوصاً تلك التي لا تطلبها مراعاةً لاحتياجات شخص آخر. نعم ستبذل جهدك للتلاقي مع شريكك في نقطة وسط لكن ليس على حساب سعادتك ورفاهيتك، لذا تحدث بصراحة عن تلك الاحتياجات وتأثير تجاهلها فيك.
  2. تجنَّب خروج ردود أفعالك عن السيطرة، وحاول قدر الإمكان أن يكون حديثك عقلانياً حكيماً حتى تصل إلى حل.
  3. لا تتردد في طلب المساعدة المتخصصة من المعالج النفسي، فذلك سيساعدك على الوصول إلى حالة نفسية متّزنة لتدير مشكلات علاقتك المهددة بأقل الخسائر الممكنة.
  4. ضع حدوداً واضحة تحمي بها نفسك وعائلتك وأصدقاءك من تهديدات الشريك.
  5. كن شجاعاً بما يكفي لاتخاذ قرار إنهاء العلاقة إذا أيقنت بعدم وجود نية حقيقية لدى الشريك للإصلاح، وضع نقطة فاصلة لاستنزافك تركز من بعدها على التعافي من جروح الماضي.

هناك حقيقة مهمة علينا تقبُّلها وهي أن العلاقات العاطفية لا تدوم بالضرورة، ومهما بذلنا من جهد ستكون هناك علاقات فاشلة نتعلم منها دروساً تساعدنا على خوض علاقات ناجحة بعدها. لذا إذا كنت في علاقة تضرك ولا سبيل إلى إصلاحها فعليك إنهاؤها دون الدخول في مساحات رمادية تؤثر فيك سلباً.