اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أعراض وأمراض

من أجل نومٍ عميق وهادئ: إليك علاج الجاثوم

شارك
شارك
الجاثوم؛ أو شلل النوم، هو اضطرابٌ بالنوم يعاني الشخص خلاله من شللٍ عضلي مؤقت لا يسمح بالحركة، وقد لا يكون الشخص قادراً على التحدث أيضاً، يعزوه البعض إلى وجود قوىً خارقة للطبيعة في الغرفة تسعى إلى إلحاق الأذى، إلا أنه قطعاً ليس كذلك، وتختلف أعراضه بين شعور الثقل على الصدر والهلوسات، أو حتى شعور الطفو فوق السرير، لكن بعيداً عن الخرافات، وبفضل العلم، أصبح من الممكن أن يتم علاج الجاثوم نهائياً. هل يوجد علاج محدد لشلل النوم؟ لا يوجد علاج واضح لشلل النوم، بل يتكوّن العلاج من إدارة عوامل الخطر التي تسبب الحالة في المقام الأول، وفي كثير من الحالات؛ يكون شلل النوم حادثةً تحصل لمرةٍ واحدة ولا تتكرر عند الشخص، وقد يتوقع معظمنا تجربة شلل النوم مرةً واحدةً على الأقل في حياتنا، ومع ذلك؛ بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة بشكل متكرر، فمن المنطقي زيارة الطبيب للحصول على تشخيصٍ رسمي. تتمثل الخطوة الأولى في علاج الحالة في تحديد أيّ سبب أساسي قد يؤدي إلى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!