اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

مجتمعي

ما لا تعرفه عن العمل لساعات طويلة وتأثيره على صحتك النفسية

شارك
شارك
قد يجد البعض منّا نفسه في موضع اختيار بين "العمل لساعات طويلة" (Long Working Hours) أو العمل لساعات محددة تتماشى مع المتوسط العالمي الذي تتفق عليه أنظمة العمل العالمية؛ إذ تتراوح ساعات العمل وفق الأنظمة العالمية بين نحو 7 - 10 ساعات عمل. وهنا قد لا نعي بدرجة كبيرة أثر ذلك الاختيار المفصلي على صحتنا العامة، وبصفة خاصة صحتنا النفسية والعقلية! ففي إحصاءات منظمة العمل الدولية (ILO)، أظهرت العديد من الأرقام نسباً مرتفعة من الموظفين والموظفات من حول العالم ممن تزيد ساعات عملهم عن 49 ساعة أسبوعياً؛ أي نحو 9.8 ساعات كل يوم! وعادةً لا يختلف المختصون والمهتمون بهذه المسألة حول ما يترتب عليها من آثار صحية جسيمة قد تؤدي إلى الوفاة لأنها مثبتة، بالإضافة للكثير من الوظائف التي تقوم على نموذج عمل يُعزِّز من سهولة اختيار الموظفين لساعات طويلة تكاد لا تخلو من الآثار الواضحة لذلك التوجّه السلبي. وقد أصدرت منظمة الصحة العالمية (WHO) بالتعاون مع منظمة العمل الدولية (ILO) تقريراً مشتركاً يتحدث بأسلوب تفصيلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!