اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أعراض وأمراض

رهاب البحر أو الثلاسوفوبيا: أعراضه وطرق علاجه

شارك
شارك
إذا كنت دائماً ما تتجنب الرحلات إلى المحيط، وترفض مشاهدة الأفلام التي تدور أحداثها في المياه العميقة، فهناك احتمال كبير بأنك تعاني من رهاب البحر أو الثلاسوفوبيا (Thalassophobia). يعاني أغلب البشر من مخاوف طبيعية تجاه المحيطات، فهي عميقة ومظلمة، ومجهولة جداً. ويجب أن تكون شخصاً استثنائياً لتبحر عدة كيلومترات بعيداً عن الشواطئ، وتقفز بهدوء في أعماق المياه. وعلى الرغم من ذلك؛ تبدو مخاوف الأشخاص الذين يعانون من فوبيا البحر، تجاه أي مسطّحات مائية عميقة، مبالغاً فيها وغير منطقية، لدرجة أن رؤية صورة للمحيط قد تسبب لهم نوبة هلع. وبينما قد تمثل حياة الشخص مع رهاب البحر تحدياً له، فإنه وكما أنواع الرهاب الأخرى؛ قابل للعلاج. ما هو رهاب البحر؟ هو نوع من أنواع الرهاب، يتميز بالخوف المبالغ فيه من المياه العميقة؛ كمياه البحيرات والمحيطات. وإما أن يتجنب الأشخاص المصابون بفوبيا البحر، المسطحات المائية العميقة تماماً، أو أن يتحملوا وجودهم بجانبها ولكن مع سيطرة حالة من القلق الشديد عليهم، دون أن يتناسب مستوى الخوف لديهم مع أي حالة خطر فعلية.  وبينما لم يُشر إلى رهاب البحر، كاضطراب بحد ذاته في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية النسخة الخامسة، فإن أعراضه تندرج تحت المعايير التشخيصية لـ "حالات الرهاب المحدد: رهاب البيئة الطبيعية". وترتبط بعض أنواع الرهاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!