7 أسباب تجعل بعض الأزواج يتجاوزون كل العقبات

الأزواج
shutterstock.com/PhotoIris2021
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

كيف نفسر أن بعض الأزواج ينجحون في اجتياز كل المحن سواء تعلق الأمر بالخيانة الزوجية أو الانفصال بينما تنهار علاقة أزواج آخرين فوراً؟ أظهرت إحدى الدراسات أن العلاقات “المرِنة” تتميز بسبع خصائص. ما هي خصائص العلاقات الناجحة إذاً؟

جميعنا نعرف أولئك الأزواج الذين يقاومون حالات المد والجزر وسط كل تقلبات الحياة، حتى الأكثر قساوة منها. أولئك الأزواج الذين يصمدون وينجحون في البقاء معاً بينما يصطدم آخرون كُثر ببعضهم البعض مع أول عاصفة. وقد أثبت أستاذ علم النفس جورج إيفرلي أن العلاقات القوية والمرنة لها 7 خصائص تزيد من احتمالية قدرتها على الانبعاث من جديد في مواجهة المِحن.

خصائص العلاقات الناجحة

1- يحافظ هؤلاء الأزواج على التفاؤل الفاعل

هذا التفاؤل أكثر من مجرد اعتقاد أو مجرد أمل في أن الأمور ستسير على ما يرام. فجورج إيفرلي يعرّف التفاؤل الفاعل بأنه التزام – أخلاقي – بالعمل على جعل الأمور تسير على ما يرام. في العلاقات المرنة، يتجنب الشريكان السخرية والانتقادات والتعليقات الجارحة الموجهة إلى الآخر (والموجهة إلى نفسهما). وينضاف إلى هذه الحلَقة الحميدة ثقتهما في نفسيهما فهما يعلمان أنهم أقوى عندما يكونان معاً.

اقرأ أيضا: ماذا يعني أن تحلم بشريك حياتك السابق؟

2- يتحلّون بالصدق

يعتقد هؤلاء الأزواج أن الصدق والنزاهة هما أفضل نهج، ويحاولون التحلي بهما يومياً. كما يقبل كل واحد منهما أيضاً تحمل مسؤولياته ومسامحة الآخر على هفواته وخياناته الصغيرة – أو الكبيرة – بالإضافة إلى مسامحة الذات.

3- إنهم مصمِّمون

لدى هؤلاء الأزواج الشجاعة لاتخاذ قرارات حاسمة (الانتقال من مكان إلى آخر أو إطلاق مشروع مشترك أو التخلي عن كل شيء من أجل القيام بجولة حول العالم)، حتى ولو كان هناك احتمال أن تكون هذه القرارات محفوفة بالمخاطر ومصدر قلق.

4- هم عنيدون

في مواجهة تقلبات الحياة والنكسات والإخفاقات، يحارب هؤلاء الأزواج الإحباط بعزيمة استثنائية، ولاسيما بفضل الدعم القوي المتبادل بينهم. وعلى الرغم من هذه العزيمة إلا أنهم يعرفون أيضاً متى ينسحبون من أجل السير قُدماً في اتجاه آخر.

اقرأ أيضا:

5- يتحلّون بضبط النفس

وفقاً لجورج إيفرلي مرة أخرى فإن ضبط النفس هو قدرة المرء على التحكم في نزواته وتجنب السلوكيات المدمرة للعلاقة بين الزوجين وتلك التي تؤثر سلباً على شعور الحب بينهما (الانفعالات أو القذف أو السلوك الشرير… وغير ذلك)، والعمل مقابل ذلك على الاهتمام بالعلاقة بينهما.

6- يجيدون التواصل بينهم

إن العلاقة القوية هي العلاقة التي يستطيع فيها كلا الشريكين التواصل جيداً مع بعضهما البعض، والتعبير عن احتياجاتهما والاستماع إلى احتياجات الطرف الآخر. وفي نظر جورج إيفرلي، فإن المحادثات التي لا نتمناها تمثل في أغلب الأحيان تلك التي يجب أن نجريها.

7- يتعاونون

تسود بين هؤلاء الأزواج حالة من السكينة. كما يعتبر التعاون وعدم الحكم على الآخر مسألة ضرورية بينهم. ويمكن لكل منهما التعبير عن أفكاره، مع شعورهم بالتشجيع على اقتراح حلول جديدة، والتفكير خارج ما هو مألوف ومعرفة كل منهم أنه يمكنه الاعتماد على الآخر للتفكير معاً، وتنفيذ رغباتهم.

في الختام، لا يسعنا القول إلا بأن نؤكد على أهمية خصائص العلاقات الناجحة وأهمية التحلي بمعظمها لاستمرار الحياة السعيدة بين الأزواج.

اقرأ أيضا: