اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

عائلتي

6 حيل فعالة لتهدئة الرضيع كثير البكاء

شارك
شارك
من السهل تهدئة الرضيع عندما يبكي بسبب الجوع؛ لكن كيف يمكن تهدئته حينما يبكي لأسباب أخرى؟ فيما يلي نقدم إليكم 5 طرق فعالة للتعامل مع مشكلة الرضيع كثير البكاء. احتضن الطفل إن الحمل بين الذراعين هو رد الفعل الأول للآباء عندما يبكي الطفل، فعندما يحمل الأب أو الأم الطفل ويرفعانه يتمكنان من إنشاء تواصل بصري معه. من جهة أخرى فإن للكلمات اللطيفة أثراً مهدئاً في نفس الطفل، ولا سيما عندما تصدر عن الأم، لأنه يتعرف إلى صوتها الذي يرتبط بالنسبة إليه بشعور الأمان والألفة، فهو أول صوت سمعه خلال حياته الجنينية. هدهد الطفل عندما نهدهد الطفل في كرسي الرضع الهزاز، فإنه يعدل إيقاع تنفسه تبعاً للحركة ما يجعله يهدأ بالتدريج، وكلما كانت الهدهدة أبطأ كان تأثيرها المهدئ أكبر. كما أن هدهدة الطفل برفق في أثناء حمله والمشي به تضاعف من تأثيرها المهدئ. أعطِ الطفل شيئاً ليمصه يحتاج الأطفال الرضع بشدة إلى المص ولا يتعلق الأمر بالرضاعة فقط فهذا السلوك يمنحهم شعوراً بالهدوء والاطمئنان، ومن الملاحَظ أن هذا السلوك الغريزي مترسخ لدينا إلى درجة أننا نعطي الشخص البالغ شيئاً ليشربه عندما يتعرض لصدمة ما، لتهدئة توتره. لذا لا تترددي في وضع الطفل على ثديك إذا كنتِ مرضعةً ليهدأ وهو سلوك غريزي لدى الأمهات في جميع أنحاء العالم. أما إذا لم تكوني مرضعةً أو كنتِ غائبة، فيمكنك استخدام المصاصة (اللهاية) كبديل، وجدير بالذكر أن الكثير من الأطفال يتدبرون أمرهم بأنفسهم من خلال مص الإبهام. ضم الطفل إلى جسدك إن ضم الطفل إلى الجسد بالذراعين أو بواسطة حمالة الأطفال يساعد على تهدئة قلقه فعندما يضمه أحد الوالدين إلى صدره فيستنشق رائحته

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!